الأركان الروسية: تهدئة إنسانية 3 ساعات يوميا في حلب والجيش السوري انتقل الى الهجوم


أعلن رئيس إدارة العمليات في هيئة أركان القوات المسلحة الروسية، الفريق سيرغي رودسكوي هدنة إنسانية لـ 3 ساعات يوميا في حلب بسوريا تبدأ الخميس 11 أغسطس/آب لإيصال المساعدات الإنسانية.

وقال رودسكوي في بيان الأربعاء 10 أغسطس/آب: “جميع الممرات الإنسانية السبعة التي عينت لخروج السكان المدنيين والمسلحين الراغبين في إلقاء السلاح، مفتوحة وتعمل على مدار الساعة. وبالقرب منها هناك سيارات الإسعاف.. ونشرت نقاط لتوزيع الطعام الساخن، وهناك احتياطات من مياه الشرب والأغذية”.

وأضاف رودسكوي أن عدة فصائل مسلحة خرجت من حلب عبر الممر الإنساني الإضافي بالقرب من طريق كاستيلو، متابعا “أود التأكيد أن عدة فصائل مسلحة، أدركت عدم وجود أي آفاق لمواصلة العمليات القتالية، قد غادرت الأحياء الشرقية من المدينة مع سلاحها، مستخدمة هذا الممر”.

المتحدث باسم الاركان الروسية

وتابع رودسكوي أنه حدد، ابتداءً من يوم غد الخميس، فترات خاصة من الساعة العاشرة صباحا وحتى الواحدة بعد الظهر حسب التوقيت المحلي، سيتم خلالها تعليق كل العمليات القتالية والقصف الجوي والمدفعي لضمان سلامة مرور القوافل إلى حلب. “ومع الأخذ بعين الاعتبار الظروف المترتبة، نحن مستعدون مع السلطات السورية لضمان نقل المساعدات الإنسانية لسكان حلب لجميع المنظمات المعنية”.

وأشار رودسكوي إلى أن روسيا تؤيد مقترحات الأمم المتحدة حول الرقابة المشتركة على إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان حلب.

من جهة أخرى أكد المسؤول الروسي أن قرابة 7 آلاف إرهابي يحشدون على تخوم مدينة حلب شمال سوريا. وقال إن الجيش السوري والطائرات الروسية يمنعان الإرهابيين من نقل القوات إلى حلب. واشار الى ان الجيش السوري انتقل من الدفاع إلى الهجوم في جنوب غرب حلب منذ الأمس.

وأوضح أن مناطق جنوب غرب حلب تقع تحت تأثير نيران القوات الحكومية بشكل دائم، وهذا يحول دون إيصال المساعدات الى الإرهابيين الموجودين في الجزء الشرقي من حلب.‎‎

المصدر: موقع العهد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*