الأسد: محور المقاومة تكرّس على الصعيد الدولي

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن “الدعم الذي تقدّمه الجمهورية الإيرانية للشعب السوري شكّل ركناً أساسياً في المعركة ضد الإرهاب،  بينما تستمر دول أخرى في المنطقة وعلى رأسها السعودية وتركيا بدعم الإرهابيين الذين يرتكبون أبشع الجرائم بحق المواطنين السوريين”.واعتبر الأسد خلال استقباله مستشار مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي أكبر ولايتي أن “محور المقاومة تكرّس على الصعيد الدولي ولم يعد بإمكان أي جهة تجاهله والنقطة الأهم التي تحققت لصالح هذا المحور مؤخرا هي الإنجاز الإيراني في الملف النووي”، موضحا أن “بعض الدول العميلة حاولت الرد على هذا الإنجاز من خلال تصعيد دعمها للإرهابيين إن كان في سورية أو العراق أو اليمن وهو ما يفسّر تصاعد وتيرة الأعمال الإرهابية في هذه الدول”.بدوره، أكد  ولايتي “أن الحرب العالمية الصغيرة التي تشن على سوريا هي بسبب دورها المفصلي في محور المقاومة، وأن من يشنون هذه الحرب كانوا يسعون إلى فرط عقد هذا المحور مضيفا إن” صمود الشعب والقيادة السورية أفشل هذه المساعي وساهم في جعل هذا المحور أقوى وأكثر ثباتا والإنتصار الكبير الذي تحقق مؤخرا في منطقة القلمون على الإرهابيين خير دليل على ذلك”.وشدد المسؤول الإيراني على أن إيران قيادة وشعبا عازمة على الاستمرار في الوقوف مع سورية ودعمها بكل ما يلزم لتعزيز المقاومة التي يبديها الشعب السوري في الدفاع عن بلاده وتصديه للإرهاب والدول الداعمة له.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*