الأمم المتحدة تسلم أطراف النزاع الليبي مقترحا بحكومة وحدة

قدم مفاوضون من

الأمم المتحدة لأطراف النزاع المسلح في ليبيا اليوم الاثنين مسودة
مقترح لتشكيل حكومة وحدة وتركت لها المجال للتشاور مع المؤيدين قبل
استئناف محادثات السلام الرامية لإنهاء القتال.

ويقول مسؤولون غربيون إن المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة
هي الأمل الوحيد لتشكيل سلطة موحدة ووقف القتال بين الحكومتين
المتنازعتين والقوات الموالية لهما.

وتتخذ حكومة معترف بها دوليا مقرا لها في شرق ليبيا منذ استولت
حركة فجر ليبيا على العاصمة طرابلس وأعلنت حكومة خاصة بها الصيف
الماضي.

وفي جولات سابقة من المحادثات اختلفت الحكومتان والبرلمانان
طيلة أشهر على كيفية تشكيل حكومة وحدة. وتصف الأمم المتحدة هذه
الجولة بأنها الفرصة الأخيرة.

وقال المبعوث الأممي الخاص برنادينو ليون للوفود في مدينة
الصخيرات المغربية “ستتسلمون أحدث مسودة للاتفاق السياسي المقترح
الذي كان محور مناقشاتكم خلال الأشهر القليلة الماضية.”

ويتوقع أن يتجه ممثلون من الطرفين إلى ألمانيا لاجتماع مع قادة
دول أوروبية وشمال أفريقية قبل العودة للتشاور مع حركاتهم ثم السفر
مرة أخرى إلى المغرب لمواصلة المحادثات. ولم تتوفر تفاصيل عن فحوى
المقترح.

ويثير التوتر في ليبيا مخاوف متنامية لدى الزعماء الأوروبيين
حيث يحقق المسلحون الإسلاميون مكاسب ويستغل مهربون الوضع لإرسال
آلاف المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا إلى أوروبا عبر البحر
المتوسط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*