الأمم المتحدة: خسائر ’الربيع العربي’ بلغت 614 مليار دولار

 

أعلنت الأمم المتحدة “أنّ الاحتجاجات التي شهدتها عدة دول في منطقة الشرق الأوسط خلال ما يعرف بـ”الربيع العربي” كبّدت المنطقة خسائر بلغت 614 مليار دولار منذ عام 2011″.

وفي أول تقرير دولي لمؤسسة كبرى بهذا الخصوص، أوردت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “إيسكوا”، التابعة للأمم المتحدة، هذه التقديرات مستندة إلى توقعات النمو قبل موجة الانتفاضات في المنطقة.

 الأمم المتحدة: خسائر “الربيع العربي” بلغت 614 مليار دولار

وقالت “إيسكوا” “إن هذه الخسائر تعادل 6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة بين عامي 2011 و2015”.

وكانت الانتفاضات التي بدأت في تونس قد أطاحت بزعماء أربع دول، وأدت إلى حروب وفوضى وعنف بدرجات متفاوتة في ليبيا وسوريا واليمن.

وشملت التقديرات دولاً لم تكن محورًا لتلك التحولات السياسية، لكن امتد إليها التأثير من خلال وصول اللاجئين وحرمانهم من التحويلات المالية وتراجع السياحة.

وقالت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا بشأن مستقبل سوريا، التي تشهد حربًا أهلية وتسودها الفوضى، “إن خسائر الناتج المحلي الإجمالي ورأس المال في هذا البلد وصلت إلى ما يعادل 259 مليار دولار منذ عام 2011”.

وأضاف التقرير “إن الحكومات الجديدة في الدول التي شهدت “انتقالاً سياسيًا لم تقم بالإصلاحات الاقتصادية اللازمة ما أدى إلى اضطرابات”.

وكان تقرير صدر عن المنتدى الاستراتيجي العربي نهاية العام الماضي قدر تكلفة ما يُسمى “الربيع العربي” العنيف والدموي بنحو 833.7 مليار دولار، تشمل خسائر إعادة البناء والناتج المحلي والسياحة وأسواق الأسهم والاستثمارات، بالإضافة إلى إيواء اللاجئين.

ولفت التقرير استنادًا إلى تقارير منظمات دولية الى “أن حجم الضرر في البنية التحتية للدول المنكوبة بلغ ما يعادل 461 مليار دولار”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*