الأمم المتحدة: ملاحقة مجرمي الحرب في سوريا يجب أن يبدأ قبل انتهاء الحرب

 

قال محققو الأمم المتحدة في قضايا حقوق الإنسان بسوريا يوم الثلاثاء إن إعداد الدعاوى ضد مجرمي الحرب يجب ألا ينتظر انتهاء الأزمة المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات. وقال رئيس لجنة التحقيق بشأن سوريا لمجلس حقوق الإنسان باولو بينيرو “يجب ألا ينتظر اتخاذ الإجراءات التي تمهد الطريق للمحاسبة حتى التوصل إلى اتفاقية سلام نهائية ولا يحتاج إلى ذلك”.

وحثّ بينيرو الأطراف السورية المشاركة في محادثات السلام بجنيف على الاتفاق على إجراءات بناء ثقة تشمل الإفراج الفوري غير المشروط عن جميع السجناء الذين اعتقلوا بشكل تعسفي ووضع آلية لاقتفاء أثر المفقودين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*