الأمن التونسي يقتل تكفيرياً على الحدود مع الجزائر

 

قتلت قوات الأمن التونسية ليل الاربعاء الخميس تكفيرياً في شمال غرب البلاد على الحدود مع الجزائر.

وقالت وزارة الداخلية التونسية في بيان نشرته في صفحتها الرسمية على فيسبوك ” تمكنت وحدات الحرس الوطني الليلة الماضية من القضاء على عنصر “إرهابي” بغابة الصدّين بساقية سيدي يوسف” من ولاية الكاف شمال غرب البلاد.

وأضافت الوزارة أن “العملية انطلقت إثر كمين تم نصبه “لإرهابيين” اثنين كانا على متن دراجة نارية وتم إطلاق النار عليهما” ما أدى إلى “القضاء على أحدهما فيما لاذ الآخر بالفرار بعد إصابته بطلق ناري”.

وأضافت أنه كان بحوزة الرجلين “سلاح من نوع كلاشنيكوف وحقيبتان تحتويان على مواد متفجرة إضافة للعديد من المعدات لصناعة المتفجرات”.

وفي 18 مارس الماضي فتح ثلاثة تكفيريين النار على مركز أمن حدودي مع الجزائر في منطقة ساقية سيدي يوسف ثم لاذوا بالفرار بحسب وزارة الداخلية التي أعلنت وقتئذ أن قوات الأمن أطلقت عمليات تمشيط لتعقّب المهاجمين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*