الأمين العام للأمم المتحدة من مخيمات اللاجئين شرق لبنان: السلم الأهلي هو الخيار الوحيد لحل الأزمة السورية (مصور)

 cfa80554-d5f0-4a72-9aeb-50039910df5f
أمضى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون نهاراً طويلاً، السبت، في لبنان من مدينة طرابلس في الشمال صباحاً، إلى العاصمة حيث التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد الظهر في مطرانية بيروت المارونية وصولاً إلى مخيم اللاجئين السوريين في منطقة الدلهمية البقاعية شرق لبنان عصراً.

والتقى الأمين العام للأمم المتحدة في الدلهمية، العائلات السورية واستمع إلى شؤونهم ومتطلباتهم، متمنياً أن “تؤدي مساعي الأمم المتحدة إلى نتائج ايجابية في ما خص وقف إطلاق النار في سوريا”، وأكد أن “الامم المتحدة تسعى لمساعدة النازحين السوريين والفلسطينيين في المنطقة، ليس في لبنان وحسب”، وشدد على أن “السلم الأهلي هو الخيار الوحيد لحل الأزمة السورية”.
وتناول لقاء بان كي مون مع البطريرك الراعي أبرز الموضوعات المطروحة على الساحتين اللبنانية والاقليمية ودور المجتمع الدولي في المساهمة بحل أزمات المنطقة، وتطرق إلى موضوع رئاسة الجمهورية، وكان توافق على وجوب “تعاون كل اللبنانيين” من اجل تسهيل عملية الانتخاب لان استمرار الفراغ يزيد من ازمات لبنان ويسير به الى الوراء، اضافة الى مسألة النازحين التي تثقل كاهل لبنان بتداعياتها الاقتصادية والسياسية والأمني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*