الإرباك يسيطر على #جيش_الفتح في جبهة مزارع الملاح في ريف حلب

 



على قدمٍ وساق تجري عمليَّات الجيش السوري والقُوَّات المُسلَّحَة في محيط مزارع الملاَّح الشَّمالِيَّة في ريف حلب الشمالي ضد المجموعات المُسلَّحَة وأبرزها “جيش الفتح” و”أجناد الشام”، حيث تصدى الجيش لهجومٍ نفَّذَهُ التكفيريون باتجاه نقاطه في المزارع، عقب تفجيرهم آليات”بي ام بي” عدة مفخخة، دار على إثرها اشتباك استخدمت فيه الأسلحة الرَّشّاشَة الثقيلة والمدفعية فضلاً عن قصف صاروخي استهدف نقاط انتشار المسلحين في المنطقة.

وخلال الاشتباكات، قُتِلَ أحد المسؤولين العسكريين في “جيش الفتح” المدعو “عبد اللطيف عبد الرحمن درويش” ومرافقه المدعو “غسان محمد الأعرج”، بنيران الجيش السوري على الجبهة، الأمر الذي أدى إلى شيوع حالةٍ من الإرباك والتخبُّط الشَّديدَيْن في صفوف مسلحي “جيش الفتح” في المنطقة بعد تكبيدهم عدداً كبيراً من القتلى والجرحى.

كذلك، قتل مسؤول المدفعية في تنظيم “أجناد الشام ” المدعو بدر الدقس، بنيران الجيش السوري خلال الاشتباكات، وهو يُعتبر المسؤول عن تصنيع مدافع جهنم وقذائف “جرَّات الغاز” كما انه اشتُهِرَبأنه أمهر رامٍ في مدفع جهنَّم.

أجناد الشام

مسؤول المدفعية في تنظيم “أجناد الشام “بدر الدقس

وفي محيط منطقة الليرمون عند محور حي الخالدية في مدينة حلب، وقعت اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة، بالتزامن مع القصف المدفعي الذي استهدف مواقع وتجمعات المسلحين في المنطقة.

أما أعداد المقاتلين الذين لقوا مصرعهم جراء صد الجيش السوري لهجومهم على محيط مزارع  الملاح، فقد بدأت تنسيقيات المجموعات المسلحة بنعيِهم، ومن ضمنهم المسؤول الميداني في “جيش الفتح” عبداللَّطيف عبد الرحمن دوريش، اضافة الى مقتل اكثر من  ٢٠ مسلحًا عرف منهم:

1-فياض عبد اللطيف

2-احمد عبدالله حاج ابراهيم

3-عيسى حسن القدور

4-نورس ياسين الفنوش

5-جمعة رمضان هلال

6-عبد اللطيف عبد الرحمن درويش

7-غسان محمد الاعرج

8-بدر الدقس

9-بلال الخطيب

10- ابو قيس

11-طه احمد

12- يوسف محمود الشامي

13- يوسف حسين قرطل

14- يوسف الشامي

15- هيثم غازي الكنجو

16- عقيل عبد العزيز

17- احمد كعكة

18- أبو سليمان حيدرة

19- عبود الأشقر

20- عبد الخالق حجو الملقب أبو اليمان

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*