الإمارات تعلن مقتل 22 من جنودها باليمن وقتل 16 جندياً سعودياً في كمين

yemen2.jpg

‏أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية اليوم عن مقتل 22 من جنودها في اليمن اثناء مشاركتهم في التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية ضد اليمن.
من جهتها نقلت قناة فرانس 24 عن مراسلها في اليمن قوله إن عددا من الجنود الامارتيين والسعوديين قتلوا بانفجارات في مخازن للأسلحة في محافظة مأرب.


وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ أوردت التقرير التالي:
تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية صباح اليوم من تنفيذ عملية نوعية بمنطقة صافر بمأرب أسفرت عن مصرع عشرات الضباط والجنود من مرتزقة العدوان السعودي وتدمير عددا من المدرعات وطائرات الأباتشي.

وأوضح مصدر عسكري مسئول بوزارة الدفاع لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن أبطال الجيش نفذوا عملية نوعية بإطلاق صاروخ باليستي من نوع توشكا على معسكر بمنطقة صافر ما أدى إلى اشتعال النيران في المعسكر مخلفا عشرات القتلى والجرحى وتدمير عددا من طائرات الاباتشي التي كانت تتمركز في مطار صافر كما تم تدمير عددا من الآليات والمدرعات الاماراتية واحتراق مخازن الأسلحة.

وأشار المصدر إلى أن النيران اشتعلت في المعسكر لفترة طويلة وان عددا من طائرات الانقاذ وصلت إلى مكان المعسكر لانتشال القتلى وإسعاف الجرحى في ظل تكتم شديد.. مؤكداً أن هذه العمليات تأتي في إطار الرد المشروع للجيش واللجان الشعبية على الجرائم وحرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدوان السعودي ومرتزقته بحق الشعب والوطن.

ولفت المصدر إلى أن ابطال الجيش واللجان الشعبية مستمرون في الرد على العدوان ومرتزقته ودحر العناصر الإرهابية وتطهير اليمن منهم.. مبينا أن ما حققه الجيش والأمن واللجان الشعبية من انتصارات ساحقة في الميدان يبعث الثقة والأمل لدى الشعب أن الجيش واللجان الشعبية يمتلكون وسائل الردع القوية لهذا العدو ومرتزقته.

وقال الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن شرف غالب لقمان “إن العمليات النوعية التي ينفذها الجيش واللجان الشعبية ضد العدوان السعودي ومرتزقته تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك مدى تماسك وصلابة الجيش والشعب وقدرته على ردع العدوان ومواجهته بكل السبل والوسائل”.

وأضاف العميد الركن شرف لقمان “إن عملية إطلاق صاروخ توشكا الباليستي اليوم على تجمع لمرتزقة العدوان وآلياته في مأرب والذي أسفر عن مصرع وجرح العشرات من مرتزقة العدوان وتدمير طائرات اباتشي ومدرعات واليات ومخازن للأسلحة تعد رسالة قوية لهذا العدو ومرتزقته ورداً عملياً من الجيش واللجان الشعبية على جرائم العدوان السعودي ضد بلادنا ومقدرات شعبنا اليمني العظيم وبأن الشعب اليمني لن يقبل بالوصاية من أي كان”.

وأكد أن الوقائع الميدانية تثبت أن الجيش واللجان الشعبية يمتلكون زمام المبادرة في ردع العدوان من خلال هذه العمليات النوعية المحكمة التصويب على المواقع العسكرية للعدو السعودي ومواقع مرتزقته.. مشيراً إلى أن الاختيار الدقيق لمواقع العدوان ومرتزقته التي يتم استهدافها من قبل الجيش واللجان الشعبية يدل على التفوق الميداني والاستخباراتي لقواتنا الباسلة وقدرتهم الكبيرة على ضرب تلك المواقع العسكرية.

ولفت إلى أن الاعتداءات الإجرامية المستمرة على اليمن من قبل العدوان ومرتزقته لن تحقق أهدافها الرامية إلى تخويف وإذلال الشعب اليمني بل ستزيده إصرارا وعزيمة على الصمود والتضحية والفداء في مقاومة العدوان وعناصره الإجرامية الإرهابية.

وحيا الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة صمود وتضحيات أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية وأبناء الشعب اليمني الذين ضربوا أروع الأمثلة في الصمود دفاعاً عن الوطن ومقدراته.

ودعا الناطق الرسمي للقوات المسلحة أبناء الشعب اليمني الصامد إلى التماسك والثقة بالله وبجيشه المسنود باللجان الشعبية ممن وهبوا حياتهم رخيصة في سبيل الوطن والدفاع عنه ضد العدوان وأدواته ومرتزقته من العناصر الإرهابية والإجرامية وتطهير البلاد من شرورهم.

إلى ذلك تمكن الجيش واللجان الشعبية اليوم من نصب كمين محكم لمجموعة من جنود العدو السعودي بالقرب من موقع مشعل العسكري السعودي في جيزان أدى الى مصرع 16 جندياً وجرح أربعة أخرين .

مصدر عسكري أوضح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن وحدات من الجيش واللجان الشعبية نصبوا كميناً محكماً لمجموعة من جنود العدو السعودي بالقرب من موقع مشعل العسكري السعودي بجيزان أدى الى مصرع 16 جندياً وجرح أربعة أخرين .

وأشار المصدر إلى ان القوة الصاروخية في الجيش واللجان الشعبية دكوا بعشرات الصواريخ موقع وادي أبو صلول ومواقع وادي الملح ومركز الخوجرة وموقع الخزان ومعسكر المصفق وموقعين بالرمضة إضافة إلى جمارك الطوال ومبنى سلاح الحدود ومبنى قيادة الجيش السعودي بقطاع الطوال ، لافتاً إلى أن القصف كان مركزاً واحدث اصابات مباشرة ادت إلى تصاعد النيران من اغلب تلك المواقع واحتراق عدد من الآليات العسكرية فيها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*