الإمام الخامنئي: التفجير الذي استهدف زوار الأربعين يكشف عن الإحباط واليائس الذي وصلت إليه المجموعات الارهابية

 

أكد سماحة آية الله العظمي الإمام علي الخامنئي أن التفجيرات الإرهابية التي نفذتها الجماعات التكفيرية في المسيرات المليونية لأربعين الإمام الحسين (ع) في العراق، ما هي إلا عمل جبان يكشف عن مدى الإحباط واليائس وعن الوجه الخبيث الذي وصلت إليه هذه الجماعات، مشيراً الى ان إرهابها طال العديد من مناطق العالم في نيجيريا وباكستان وأفغانستان.

زوار الأربعين

سماحة آية الله العظمي الإمام علي الخامنئي

وخلال تعزيته باستشهاد عدد من زوار سيد الشهداء (ع) في العراق واستشهاد عدد آخر من زوار الإمام الرضا (ع) في حادث اصطدام قطارين في شمال شرق إيران أوضح سماحته أن تكرار مثل هذه الحوادث يذكر جميع المسلمين بخطر التيارات التكفيرية والحكومات الداعمة لها.

كما، أعرب عن أسفه الشديد لهذين الحادثين، قائلاً “إن حادث اصطدام القطارين الناجم عن قصور أو تقصير أو عدم كفاءة بعض المسؤولين، أفجع العديد من العوائل”.

وختم الامام الخامنئي كلامه بالقول ان على المسؤولين والمعنيين أن لا يمروا مرور الكرام من أمام هذه الحوادث المؤلمة”، وطالبهم بأن يضعوا الحلول الجذرية لذلك على سلم أولوياتهم ويبذلوا كل جهدهم لمعالجة المصابين ونقل جثامين الضحايا والتخفيف من آلام ذويهم”.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*