الإمام الخامنئي: الولايات المتحدة تتحايل وتتلاعب وتمارس سياسة الترهيب ضدنا

قال آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي إن “الولايات المتحدة تتحايل وتتلاعب بالكلام وتوقع الوثائق لكنها تواصل سياستها العدائية ضدَّنا ومن ثم تتهمنا بسوء التعامل”، وأضاف ان “واشنطن رغم توقيعها للاتفاقيات، لا زالت تمارس سياسة الترهيب وتمنع المصارف الأجنبية من التعامل مع ايران”.

وشدَّد الإمام الخامنئي خلال استقباله حشدًا من الكوادر العمالية الإيرانية بمناسبة أسبوع العامل، على “عدم استيراد السلع الاجنبية إذا كان لها مثيل وطني”، مؤكدًا أن “الوسط العمالي قطاع وفي للثورة والنظام وكان له حضور مهم في كافة احداث الثورة وبعدها”.

الإمام الخامنئي

ولفت إلى أن “اميركا تسعى إلى الحفاظ على هيكلية الحظر لترهيب المستثمر الاجنبي كي يمتنع عن الاستثمار في ايران”.

بدوره، وصف رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني قرار المحكمة الاميركية العليا باحتجاز ملياري دولار من أموال إيران المجمّدة لدى البنوك الاميركية، بأنه “قرصنة في وضح النهار وفضحية قانونية كبرى لأميركا، تعني استمرار العداء ضد الشعب الايراني”.

وقال روحاني خلال ترؤسه اجتماعًا لمجلس الوزراء الإيراني “إن تقوم محكمة او سلطة تنفيذية في نقطة من العالم باتخاذ قرار بشأن حقوق واموال الشعب الايراني، فهذا غير قانوني تمامًا ويتعارض مع القوانين الدولية والحصانة التي تملكها البنوك المركزية في القوانين والاعراف الدولية”.

وأشار روحاني إلى أن أعداء إيران فشلوا في حرمان شعبه من امتلاك التقنية النووية السلمية رغم هيمنتهم على الأوساط الدولية.

وأكد روحاني أن “على الاميركيين ان يدركوا ان الشعب الايراني لا يتحمل التجاوز على حقوقه وسلبها”، مضيفا “لا يمكن لأي سارق أن يفخر بسرقته ويتصور الاموال المنهوبة ملكًا له”، مشددًا على أن طهران لن تألوا جهدًا لاسترجاع حقوقها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*