الإمام الخامنئي مستقبلاً بوتين: للحذر من مساعي أميركا لتحقيق ما فشلت عنه عسكرياً في سوريا بالسياسة

khamenei-putin

إستقبل سماحة آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يزور طهران للمشاركة في اجتماع قمة الدول المصدرة للغاز، بحث معه في آخر المستجدات على صعيد المنطقة.


ونبّه السيد الخامنئي خلال لقائه بوتين إلى أن أميركا تريد أن تحقق ما فشلت فيه عسكرياً في سوريا عن طريق المفاوضات والحل السياسي ما يحتّم الوقوف في وجه ذلك، محذراً من أن مخطط أميركا طويل الامد هو السيطرة على منطقة غرب آسيا.

واعتبر سماحته أن إصرار واشنطن على رحيل بشار الاسد الرئيس الشرعي والمنتخب في سوريا من نقاط ضعف سياسة واشنطن، مشدداً على أن أي حل سياسي في سوريا يحب أن يحظى بقبول الشعب والمسؤولين في سوريا.

وتوجّه السيد الخامنئي إلى بوتين بالقول إن الاجراءات الروسية في سوريا زادت مصداقيتكم ومصداقية روسيا في المنطقة والعالم، مشيراً إلى أنه في حال لم تقمع الجماعات الارهابية التي ترتكب جرائم في سوريا فمجال أنشطتها سيطال آسيا الوسطى.

وشدّد السيد الخامنئي على أنه باستثناء الملف النووي ليست لنا ولن تكون لنا أي محادثات مع أميركا.

من جهته، أكد بوتين أن بلاده واعية للمحاولات الأميركية الساعية إلى الحصول بالسياسية عمّا لم يحققوه في الميدان، معتبراً أن الحل في سوريا لن يكون إلا سياسياً وعبر قبول قرار الشعب السوري.

وأشار بوتين إلى أننا ننظر إلى إيران كشريك مطمئن ويعتمد عليه في المنطقة والعالم، لافتاً إلى أن روسيا ستواصل غاراتها في سوريا حتى تتم معاقبة الضالعين في الاعمال الارهابية.

للمزيد من صور اللقاء

اضغط هنا

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وصل إلى العاصمة الايرانية طهران للمشاركة في اجتماع قمة الدول المصدرة للغاز.

للمزيد من صور بوتين في المطار

اضغط هنا

لمشاهدة صور من داخل الطائرة الخاصة بالرئيس بوتين

اضغط هنا

لقاءات الإمام الخامنئي

وكان الإمام الخامنئي قد استقبل الرئيس النيجيري محمد بوهاري، مؤكدًا أن التحالفات الدولية التي تزعم مكافحة التيارات الارهابية لا يمكن الوثوق بها بتاتا، حيث ان امريكا وغيرها هي التي تقف وراء تشكيل هذه الجماعات ودعمها.

وأكد سماحته على تعزيز التعاون بين الدول الاسلامية دفاعا عن الهوية الاسلامية والمسلمين، واصفًا ‘اعداء الاسلام الحقيقيين’ و’الاعداء الذين يكنون العداء للاسلام باسم الاسلام’ بأنهما وجهان لعملة واحدة، داعيا الدول الاسلامية الى تعزيز التعاون للتصدي للاعداء والحفاظ على الهوية والمصالح المشتركة.

الإمام الخامنئي مستقبلًا الرئيس النيجيري محمد بوهاري

الإمام الخامنئي مستقبلًا الرئيس النيجيري محمد بوهاري

ووصف الإمام الخامنئي عقد الامل على تعاون الغرب وامريكا في مكافحة التيارات الارهابية ومنها تنظيم “داعش” و”بوكرام” بالخطأ، واضاف ان هناك معلومات دقيقة تكشف عن الدعم الامريكي وعدد من الدول الرجعية في المنطقة لهذا التنظيم في العراق.

وفي جانب آخر من تصريحاته، أكد سماحته على ان تعزيز العلاقات بين الدول الاسلامية لا تعني قطع العلاقات مع سائر الدول، واكد ان الجمهورية الاسلامية تربطها علاقات واسعة مع جميع دول العالم ماعدا امريكا والكيان الصهيوني، معربا بذلك عن اعتقاده بضرورة توثيق العلاقات بين الدول الاسلامية.

وأعرب سماحته عن ارتياحه لاختيار بوهاري رئيسا مسلما لنيجيريا، واضاف إن ايران ونيجيريا تتمتعان بامكانات كبيرة يجب استثمارها للتعاون المشترك. من جانبه وصف بوهاري العلاقات بين بلاده وايران بالعريقة والراسخة، مؤكدا بذلك على أهمية ايران والمكانة والامكانيات التي تتمتع بها.

واستقبل سماحته أيضًا رئیس جمهوریة غینیا الاستوائیة تئودور اوبیانغ. وكان أوبیانغ وصل أمس الأحد إلی إیران للمشارکة فی إجتماع القمة الثالث لمنتدی الدول المصدرة للغاز الذی یبدأ اعماله بعد ظهر الیوم.

الإمام القائد
.. والرئيس الفنزويلي

كما استقبل الإمام الخامنئي الرئیس الفنزویلي نيكولاس مادورو موروس. ویزور موروس طهران للمشارکة في اجتماع قمة الدول المصدرة للغاز، الذي سینطلق بعد ظهر الیوم. وكان سماحته استقبل أمس الرئيس التركمانستاني قربان قلي بردي محمدوف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*