الإمام الخامنئي يدعو الشعب للوعي في مواجهة محاولات العدو اختراق الانتخابات

أكد آية الله العظمى سماحة الإمام السيد علي الخامنئي أنه  سيقول ما يشعر أنه یجب قوله للشعب، وأضاف “لن أتعب من قول الحقیقة”.

جاء ذلك خلال استقبال الإمام الخامنئي الیوم الأربعاء للآلاف من أهالي محافظة أذربیجان الشرقیة في حسینیة الإمام الخمینی “قده” بطهران.

وحذّر الإمام الخامنئي من أن العدو بصدد تشتيت الرأي العام  لتحقيق أهدافه الدنیئة، بهدف اختراق الانتخابات، مشددًا على ضرورة تحلي الشعب الإيراني بالوعي، والتصرف علی عکس ما یرمی إلیه العدو.

الإمام الخامنئي
الإمام الخامنئي أمام جمهور غفير من أهالي أذربيجان

كما أشار سماحته إلى أن الأميرکیین، ومنذ بدایة الثورة، کانوا یعارضون نقاط أساسیة عدة، بما فیها مجلس صیانة الدستور، مؤكدًا أنهم لم یتمکنوا من تعطيل عمله.

وتابع: “یریدون إلقاء ظلال من الشك علی قرارات المجلس، والإیحاء بعدم شرعیة الانتخابات والبرلمان وقوانینه، كما أنهم یریدون دفع البلاد للفراغ القانوني لأربع سنوات”.

وأشار سماحته إلی “المشارکة الجماهیریة الرائعة” في مسیرات یوم “22 بهمن”، ذکری انتصار الثورة الاسلامیة في ایران، وقال: “إني أری لزامًا عليّ أن أعبر عن شکري الجزیل للشعب الإیراني لملحمة “22 بهمن” لهذا العام”، مباركًا لهم احتفالات هذه الذكرى.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*