"الإيدز" يخترق صفوف تنظيم داعش

أعدم مقاتلون في تنظيم “داعش” في سوريا، داعشيا إندونيسيا مُصابا بالإيدز بعد اتهامه بنقل العدوى لمقاتلٍين آخرين من خلال التبرّع بالدمّ.

​وذكرت صحيفة “دايلي ميل” البريطانيّة وفقا لموقع “إرم نيوز”، أنّ هذا الإندونيسي قد نشر الرعب بين صفوف مقاتلي التنظيم في مدينة “الشدادي” قرب الحسكة بعد انتشار خبر إصابته بالإيدز.

​وكشف التحقيق أنّ الإندونيسي كان على علمٍ بإصابته بالإيدز قبل انضمامه إلى داعش في سبتمبر الماضي، وقام بنقل العدوى عبر التبرّع بالدمّ.

​وأعدم التنظيم الإندونيسي لنشره عمدًا العدوى بين مقاتلي التنظيم من خلال التطوّع للتبرّع بالدمّ إلى المقاتلين المصابين.

ونقلت تقارير إخبارية عن أحد عناصر التنظيم، يحمل لقب ”أبوقتادة” حقيقة الأمر، مؤكدا وجود إصابتين بمرض الإيدز وليست واحدة, قائلا: في البداية تم اكتشاف حالة لدى عنصر مهاجر يحمل الجنسية الإندونيسية وذلك أثناء قيامه التبرع بالدم في أحد المشافي التابعة للتنظيم, والتي يشدد فيها التنظيم على فحص الدم الذي يخزن لنقله للعناصر في حالة إصابتهم.
وأكّد أبو قتادة أنه من خلال التحقيقات التي أجراها المكتب الأمني في التنظيم تم اكتشاف أن العنصر الإندونيسي المصاب جاء حاملاً معه المرض وهو على علم بذلك, وكان قد أجرى تحليلاً في بلاده أثبت إصابته في المرض فتوجه إلى سوريا منذ ما يقارب السنة وعليه فقد تم حكمه بالإعدام لإضراره بعناصر التنظيم .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*