الاتصالات النيابية تكشف عن شبكة آلياف ضوئية غير شرعية للانترنت..والوزارة : لدينا دلائل حول ارتباطها بـ’اسرائيل’

 

أكد رئيس لجنة الإتصالات والإعلام النيابية النائب حسن فضل الله أن قضية الانترنت غير الشرعي هي “قضية وطنية”، داعيا لإخراجها من الحسابات السياسية، ومشيرًا إلى أن القضية لا تزال عند القضاء والتحقيق لا يزال أولي بشأنها.

ودعا فضل الله خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الاتصالات بطرس حرب عقب اجتماع اللجنة في مجلس النواب، رئيس الحكومة تمام سلام إلى وضع هذه القضية على جدول اهتمامات الحكومة، وقال:”سندعو الى جلسة نستمع خلالها الى وزراة المال حول الهدر المالي بسبب الشبكة غير الشرعية”.

النائب حسن فصل الله

رئيس لجنة الإتصالات والإعلام النيابية النائب حسن فضل الله

وقال فضل الله إن “شبكة ألياف ضوئية متطورة ونادرة جرى تمديدها في مناطق عديدة، وقد جرى تعليق هذه الألياف على أعمدة الانارة التابعة للدولة، ليتم من خلالها توزيع الانترنت على المشتركين”.

وأضاف فضل الله “نحن معنيون أن نواجه الخطر وأن نضرب بيد من حديد”، مشيرًا إلى أن “القضية تستهدف أمن اللبنانيين، لان الشبكة مخترقة من العدو الاسرائيلي”.

ولفت فضل الله الى ان “المؤسسات الرسمية التي اشتركت بشبكة الانترنت غير الشرعي أوقفت اشتراكاتها واخذت الانترنت من الدولة”.

من جهته، وفيما أشار وزير الاتصالات بطرس حرب الى أن الوزارة وضعت لجنة الاتصالات في أجواء التدابير التي اتخذتها بعد ضبط شبكة الانترنت غير الشرعية، أكد حرب أن لدى الوزارة دلائل بأن شبكة الانترنت غير الشرعي مرتبطة بـ”اسرائيل”، مشيرا الى أن “هذا يعني أن أمننا بأسره قد يخترق”، لافتا الى أن “بعض الجهات انزعجت من التدابير التي اتخذتها وزارة الاتصالات بملف شبكات الانترنت غير الشرعية”، ومتمنيا إخراج القضية من الصراع السياسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*