الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أربعة فلسطينيين من الخليل ويمنع النساء من كافة الاعمار والرجال دون الـ30 من دخول الأقصى

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، أربعة مواطنين فلسطينيين من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت مصادر أمنية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين الأربعة، بعد أن داهمت منازلهم في المدينة .

كما قامت قوات الاحتلال بتفجير جسم مشبوه في شارع الشلالة في البلدة القديمة من مدينة الخليل.

من جهة أخرى، فتشت قوات الاحتلال محلات تجارية في مخيم الفوار جنوبا، واستولت على كاميرات المراقبة، كما نصبت حاجزين عسكريين على مدخل هذا المخيم، ومدخل بلدة بيت أمر شمالا، وفتشت مركبات المواطنين، ودققت في هوياتهم.

وفي بيت لحم طمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، أراضي زراعية في بلدة الخضر جنوب بيت لحم بأكوام ترابية.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية “وفا” عن أحد مالكي الأراضي المواطن عيسى محمد صلاح قوله، بأنه تفاجأ لدى دخول أرضه في منطقة “باطن المعص” جنوب البلدة، بوضع كميات كبيرة من الأتربة في مساحات شاسعة من أرضه، وأراض لمواطنين آخرين من عائلة صلاح، بعد تجريف أراض محاذية لها، لإقامة جدار إسمنتي لبؤرة استيطانية.

وأشار إلى أن أرضه محاذية للبؤرة الاستيطانية الجاثمة على أرض باطن المعصي، وهي امتداد لمستوطنة “افرات”، التي شرع بتوسيعها مؤخرا، وهو ما يشكل خطرا بالاستيلاء على المزيد من الأراضي، لأغراض استيطانية.

وفي جنين اقتحم عدد من المستوطنين اليهود فجر اليوم الأحد، جنوب جنين وقاموا بأعمال عربدة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن المستوطنين اقتحموا المنطقة التي كانت مقامة فيها مستوطنة “ترسلة” ومعسكر صانور، اللذين أخلاهما جيش الاحتلال قبل عشر سنوات.

وأشارت المصادر إلى أن عشرات مارسوا أعمال العربدة وسط توجيه الشتائم والكلمات للعرب، وسيروا مركباتهم على طول شارع جنين نابلس ومحيط قرى وبلدات جنوب جنين بشكل استفزازي.

وفي القدس المحتلة فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم الأحد، قيودا مشددة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، تمنع بموجبها النساء من كافة الأعمار، والرجال دون سن الثلاثين عاما من دخول الأقصى.

وجاءت هذه التشديدات تزامنا مع دعوات جديدة أطلقتها منظمات يهودية لاقتحام قوات الاحتلال بلباسها العسكري للمسجد الأقصى اليوم الأحد.

ويسود التوتر الشديد محيط بوابات المسجد الأقصى الرئيسية ‘الخارجية’ وسط تكبيرات احتجاجية تصدح من حناجر المرابطات والمصلين الممنوعين من الدخول إلى الأقصى.

وكانت قوات الاحتلال نصبت في وقت مبكر من صباح اليوم متاريس حديدية قرب بوابات المسجد الأقصى للتدقيق ببطاقات المواطنين المتوجهين إلى الأقصى ولتطبيق إجراءات الاحتلال المشددة.

في الوقت نفسه، تستعد قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بلباسها العسكري لاقتحام الأقصى من باب المغاربة لإخراج الشبان المعتكفين برحابه، ولتأمين اقتحامات جديدة للمستوطنين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*