الاحتلال الاسرائيلي يفرض اجراءات مشددة على دخول المصلين للأقصى

فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، إجراءات مشددة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك بمنع الرجال دون سن الأربعين عاماً من دخوله نهائياً.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن دائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية في القدس تفاجأت بفرض إجراءات مشددة على دخول المصلين إلى المسجد الاقصى؛ اذ تمنع الرجال دون سن الـ40 عاماً من دخوله، كما تحتجز بطاقات الهويات للنساء كافة، وتحتجز بطاقات الهويات للمصلين بين سن الـ40 والـ50 عاماً.

وأشار الكسواني الى أن الاجراءات المشددة تتزامن مع ما يسمى بعيد (المساخر) أو (البوريم الإسرائيلي) قائلا: “بات أي موسم أعياد يهودية يشكل خطراً على المسجد الاقصى المبارك نتيجة دعوات المستوطنين المتطرفين الى اقتحامه التي يقابلها فرض حصار على الاقصى ومنع المسلمين من دخوله وإبعاد الشبان عنه وعن البلدة القديمة من القدس”.

في سياق متصل، قالت شرطة الاحتلال في بيان صحفي عممته إن ما يسمى بوزير الأمن الاسرائيلي أوعز بفرض طوق أمني على الضفة خلال عيد (المساخر) عبر إغلاق المعابر بين الضفة الغربية وإسرائيل منذ يوم غد حتى السبت المقبل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*