الاحتلال يراقب احياء القدس القديمة بـ400 كاميرا

كشف تقرير صهيوني، أن وحدة “مباط 2000″، وهي وحدة مراقبة تكنولوجية تابعة لشرطة الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة، تراقب أحياء القدس القديمة بـ400 كاميرا مثبتة في مناطق مختلفة، على مدار الساعة.

وافاد “المركز الفلسطيني” أن التقرير الذي نشرته صحيفة “يديعوت احرنوت” زعم أن الوحدة “مباط 2000” تمكنت من كشف العديد من العمليات “طعن ودهس” كان سينفذها فلسطينيون في المدينة.

ويظهر التقرير أن عشرات الشاشات التي تنقل ببث مباشر ما يجري في كل شبر من البلدة القديمة في مدينة القدس، زاعمة أن هذه الشبكة من الكاميرات لا تغطي ساحات المسجد الأقصى، وأنه لا علاقة للاتفاق الأردني الصهيوني بتركيب كاميرات في المسجد الأقصى بهذه الوحدة الشرطية الصهيونية.

ويعلق قائد شرطة القدس على الموضوع بالقول “إن هذه الوحدة أنشئت لتساعد الشرطة على التخفيف من الحوادث الجنائية، لكن في ظل الظروف الحالية، تمكنت الوحدة من إحباط العديد من العمليات التي كانت تستهدف الجنود والمستوطنين في القدس”.ومع ذلك لا يزال المقاومون الفلسطينيون ينفذون عمليات بطولية تستهدف الصهاينة، موقعة قتلى ومصابين في صفوفهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*