الاحتلال يعتقل 25 فلسطينيًا في القدس والضفة بدعوى أنهم "مطلوبون"

palestine-arrests

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، حملة مداهمات واقتحامات واسعة، في مدينة القدس، وأنحاء متفرقة من الضفة الغربية، تخللها اعتقال 25 فلسطينيًا.

وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس، بأن اعتقالات الاحتلال تركزت في مدينة القدس المحتلة، ببلدتي العيسوية وسلوان، وطالت 14 فلسطينيًا بينهم 5 قاصرين، إضافة لاعتقال 11 آخرين في محافظات الضفة.
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت مساء أمس الثلاثاء، ثلاث سيدات، لدى خروجهن من المسجد الأقصى المبارك وهن: ولاء حسن، براء الرجبي، ووئام حمادة.
وتشن قوات الاحتلال بشكلٍ يومي حملة مداهمات واعتقالات لا تستثني الأطفال والنساء في مدينة القدس المحتلة، بدعوى المشاركة في “نشاطات إرهابية”.
وادعت قوات الاحتلال العثور على مسدس، ومئات العيارات النارية، لدى اقتحام أحد المنازل بقرية قطنة، غرب مدينة القدس المحتلة.
هذا وركزت اعتقالات جيش الاحتلال الإسرائيلي، في الضفة على الأسرى المحررين، ونشطاء في المقاومة يُطلق عليهم الاحتلال وصف “مطلوبين”.
وشهد اقتحام جيش الاحتلال لمخيم بلاطة شرق نابلس شمال الضفة، اشتباكًا مسلحًا أصيب خلاله شابٌ فلسطيني، وجندي إسرائيلي.
وبحسب زعم موقع 0404 الإخباري الإسرائيلي، فإن جنديًا أصيب بجراح طفيفة جراء تعرض قوات الجيش لإطلاق نار من مسلحين فلسطينيين بمخيم بلاطة.
كما شهد المخيم مواجهاتٍ شديدة بين شبانٍ فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، أصيب خلالها عدد من الشبان جراء استنشاقهم الغاز.
وشنت قوات الاحتلال عمليات تفتيش واسعة باستخدام الكلاب البوليسية طالت عشرات المنازل وسط مدينة نابلس، تم فيها التحقيق ميدانيًا مع عدد من الشبان الفلسطينيين.
وسلم جيش الاحتلال صاحب أحد المنازل في نابلس، قرارًا بإغلاق الطابق الثاني من بيته، بدعوى وجود مخرطة لصناعة الأسلحة فيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*