الاحتلال يعدم شابا فلسطينيا جنوب الخليل

 

استشهد فجر اليوم الثلاثاء الشاب ضياء عبد الحليم التلاحمة (٢٢ عاما) برصاص الاحتلال في قرية خرسا جنوب دورا جنوب الخليل بالضفة المحتلة.

وقالت عائلة الشهيد لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي صوب رأس ضياء أثناء تواجده على مفترق قرية خرسا؛ ثم تركوه ينزف لساعات دون السماح لطواقم الإسعاف بالوصول إليه، قبل أن يسلموه جثة هامدة للطواقم الطبية، حيث تبين أن يده بترت وأنه مصاب بعدة رصاصات في الرأس. وكانت مصادر اسرائيلية زعمت أن آلية صهيونية تعرضت لإلقاء عبوة ناسفة قرب قرية خرسا جنوب الخليل.

وفي رواية ثانية، أفاد شهود عيان، أن استشهاد التلاحمة نجم عن انفجار عبوة حاول إلقاءها على آلية عسكرية قرب مفترق خرسا جنوب مدينة دورا.

وقال الشهود، إنّ التلاحمة حاول إلقاء عبوة صوب آلية عسكرية لكنّها انفجرت بجسمه، وتسببت في بتر يده، قبل أن تحضر إلى المكان قوّات كبيرة وتعلن المنطقة عسكرية مغلقة، مشيرين إلى أنّه ناشط في حركة الجهاد الإسلامي، وطالب في جامعة القدس، وشقيق لأسير في سجون الاحتلال.

وحسب مصادر في الهلال الأحمر، فإنّ طواقمها حاولت الوصول إلى مكان الانفجار بين قريتي طرامة وخرسا جنوب دورا، لكنّ قوّات الاحتلال حالت دون وصولهم إلى المكان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*