الاعلامي جورج قرداحي يتعرض لهجوم الكتروني خليجي، والسبب؟

alalam_635761381244250009_25f_4x3.jpg

اضحت الصفحة الرسمية للاعلامي اللبناني “جورج قرداحي” وسيلته الامثل لنقل جديده واراءه لمتتبعيه ومحبيه، ومن التعليقات اللافتة التي رصدناها هي نفيه لاي اساءة موجهة للشعب السعودي عبر برنامجه الذائع الصيت “من سيربح المليون”.

حيث كتب الوجه الاعلامي المعروف “بعض الإخوة في السعودية عاتبون علي وربما غاضبون بسبب صورة لي مأخوذة من برنامج “من سيربح المليون” وتحتها سؤال عن أقدس ارض وانجس شعب والجواب: السعودية، والحقيقة ان هذا السؤال مفبرك ومركب على الصورة مثلما تم تركيب أسئلة عن الرئيس مبارك او عن الرئيس ياسر عرفات رحمه الله او عن الرئيس بشار الاسد الخ، لانه من السهل جداً على المزورين أخذ صورة لي من البرنامج ووضع السؤال الذي يريدون تحته”.

واضاف “لذلك رأيت من واجبي ان أوضح هذه المسألة لاخواني وأحبائي في السعودية، مؤكدا لهم ان هذا السؤال مفبرك من قبل جهات خبيثة تريد الاساءة لي فمن جهتي لا يمكن ان اقبل بان توجه اهانة لشعب بكامله في اي برنامج من برامجي، فكيف اذا كان الشعب السعودي الذي لي فيه اكثر من مليون صديق والذي تربطني علاقات ود قديمة وهي علاقات ترسخت ونمت عندما انضممت الى (الام بي سي) … اما من ناحية (الـ ام بي سي) فهل يمكن لأحد ان يصدق بان هذه المحطة السعودية تسمح بان يمر على شاشتها سؤال سيّء بهذا الشكل لذلك، ارجو، اذا احد صدق هذا السؤال ان يتبين الحق من الفبركة والتزوير…”.

وفي سياق متصل تحدثت وسائل اعلام اخرى ومنها وكالة “تسنيم” الدولية للانباء تحديدا عن زيارة الاعلامي اللبناني الى العاصمة الايرانية طهران ولقائه بقائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي، واصفا اللقاء بالفرصة النادرة للاستماع لكلام الحكيم.

وأعرب قرداحي في تصريحات لتسنيم عن سعادته بهذا اللقاء، الذي اعتبره فرصة نادرة لا تتكرر، وأن ذلك ذكره بلقائه الامام الخميني الراحل في نوفل لوشاتو عام 1979 أثناء عمله في إذاعة مونتي كارلو الدولية الفرنسية آنذاك.

وامتدح قرداحي إيران وشعبها، واعدا بأنه سيعود في زيارة ثانية كسائح للإطلاع على أكبر قدر من المدن والأمكنة التاريخية والحضارية والثقافية، من أجل التعرف على “الأرض العظيمة” كما وصفها.

وأعرب الإعلامي اللبناني عن اعتقاده بأن “سوريا تتعرض إلى مؤامرة، مشككا في أن الربيع العربي الذي عرفته مجموعة من الدول العربية، كان مؤامرة من دول خارجية لزعزعة أمن الإقليم”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*