الافراج عن 6ر32 مليار دولار من الارصدة الايرانية المجمدة.

أعلن محافظ البنك المركزى الايراني ولي الله سيف الافراج عن 6ر32 مليار دولار من الارصدة المجمدة مع دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ. ونقلت وكالة أنباء فارس الايرانية عن سيف قوله في مقابلة مع التلفزيون الايراني أن 1ر28 مليار دولار من الارصدة المفرج عنها تتعلق بالبنك المركزي في مقابل 5ر4 مليار دولار للحكومة.  وأضاف المسؤول الايراني أنه وبعد التوصل لاتفاق جنيف النووي تم الافراج عن 700 مليون دولار شهريا من الارصدة المجمدة بحسب الاتفاق استخدمت في تغطية استيراد السلع الاساسية.  واكد بأنه بدخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ والغاء اجراءات الحظر ترفع جميع القيود عن موارد النقد الاجنبى للبلاد وبالامكان الاستفادة منها. مشيرا الى أن البنك المركزى سيوظف هذه الموارد في استقرار سوق النقد الاجنبي وايجاد فرص العمل وتنمية الصادرات. وأكد أن جميع البنوك الايرانية التي كان قد حظر عليها الارتباط بشبكة سويفت العالمية للتحويلات المالية ستستأنف ارتباطها بهذه الشبكة. لافتا الى أن البنك المركزي وجميع البنوك ستقدم خدمة سويفت بعد أسبوع أو 10 أيام من رفع الحظر. وتوقع محافظ البنك المركزي أن يسجل الاقتصاد الايراني نموا يتجاوز 5 بالمئة في السنة المالية المقبلة  تبدأ من 21 مارس 2016 وأن هذا الافق الايجابي سيتواصل الى 8 بالمئة حسب التوقعات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*