الامطار والثلوج آتية غداً

 

ها هو شهر تشرين الثاني يرفض أن يودّعنا من دون أن يفيض علينا ببعض من نعمه من الامطار والثلوج. فبعد أن طال فصل الصيف هذا العام، واشتاقت الارض إلى الامطار والثلوج، استعدوا أيها اللبنانيون، البساط الابيض سيحط رحاله في لبنان، بعد تأخر وصوله هذا العام.

وبعد انتشار معلومات مؤخراً تفيد أن لبنان على موعد مع عاصفة، أطلق عليها اسم “بربارة”، أكدت مصادر مصلحة الارصاد الجوية، في حديث خاص لموقع “ليبانون فايلز”، أن “لبنان على موعد مع عاصفة صغيرة، أي “شتوة” عادية، لا داعي لأن نطلق التسميات عليها فما ستحمله من أمطار وثلوج هو عادي بالنسبة لهذه الفترة من السنة، وبالتالي، لن تنخفض درجات الحرارة إلى تحت الصفر، ولن تكون كمية الامطار والثلوج المتساقطة كبيرة”.

وأوضحت المصادر أن “العاصفة تصل صباح الاربعاء، وتنحسر ما بين يومي الجمعة والسبت، حيث من المتوقع أن تتساقط الثلوج يوم الاربعاء على ارتفاع 2000 متر، لتصل إلى 1500 متر يوم الجمعة؛ إلا أن سماكة الثلوج لن تتعدى ما يقارب الـ10 أو 15 سنتم، كونها “الثلجة” الاولى”.

أما بالنسبة إلى درجات الحرارة، فستكون، وفق ما أكدته مصلحة الارصاد الجوية لموقعنا، على النحو الاتي:

الاربعاء: على الساحل: بين 8-23 درجة

فوق الجبال: 7-15 درجة

الارز: 1-12 درجة

المناطق الداخلية : 1-20 درجة

ومن المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة يومي الخميس والجمعة حوالي 4 درجات.

ولفتت مصلحة الارصاد الجوية إلى أن “سرعة الرياح لن تتخطى الـ80 كلم في الساعة، وقد تشتد في المناطق الساحلية، لتصل إلى 70-75 كلم، وفي المناطق الجبلية قد تصل إلى 80-85 كلم”.

أما بالنسبة إلى كمية الامطار، فقد أكدت مصلحة الارصاد الجوية أن “الكمية التي ستتساقط بين الاربعاء والجمعة لن تغطي العجز الذي نحن فيه”، قائلة: “وصلت نسبة المتساقطات في بيروت حتى اليوم إلى 22 ملم في الوقت الذي يفترض أن تكون فيه 150 ملم، أما في طرابلس فقد بلغت 7 ملم في الوقت الذي يجب ان تصل فيه إلى 160 ملم”.

وسرعة الرياح ستؤدي إلى ارتفاع موج البحر، من هنا تدعو مصلحة الارصاد الجوية “أصحاب الزوارق إلى ربط هذه الاخيرة كما يجب، لا سيما بين يومي الاربعاء والخميس”.

وبالتالي، فان لبنان على موعد مع “شتوة” عادية، نخجل من تسميتها عاصفة؛ لكن من يدري، قد تكون هذه الشتوة الاولى بادرة خير، لعل لبنان ينعم من جديد بالامطار والثلوج، فيزين البساط الابيض القمم والجبال؛ فتكون انطلاقة بيضاء… لـ”عهد جديد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*