الانتخابات الايرانية تنطلق غدًا على وقع حماس شعبي عارم

iran-elections1

موقع العهد الإخباري ـ
مختار حداد:
السادس والعشرون من شباط/فبراير 2016، يوم مفصلي سيحدد مستقبل إيران خلال العقد المقبل، فبعد ستة أسابيع على توقيع الاتفاق النووي، يتوجه الإيرانيون، يوم غد الجمعة، إلى صناديق الاقتراع لاختيار أعضاء مجلسي الشورى والخبراء، في اجواء منافسة شديدة بين التيارات السياسية.

ويتنافس في الدورة العاشرة لانتخابات مجلس الشورى الاسلامي والدورة الخامسة لمجلس خبراء القيادة، أكثر من 6200 مرشح من بينهم أكثر من 500 أمراة ليشغلوا 290 مقعداً في مجلس الشورى الاسلامي وفي المقابل يتنافس 166 مرشحاً في محافظات البلاد على 88 مقعداً في مجلس خبراء القيادة.

الاجواء في ايران تدل على إقامة انتخابات حماسية بمشاركة شعبيىة عالية، حيث تفيد معلومات موقع “العهد الاخباري” ان الاحصائيات الميدانية  في الشارع الايراني تتوقع مشاركة تتراوح ما بين 65 و70 % من الناخبين”. ويبلغ عدد الناخبين قرابة 55 مليون ناخب (سكان ايران 78 نسمة) من بينهم 3 ملايين شخص يدلون بأصواتهم للمرة الاولى (نظراً لبلوغهم السن القانونية).
الخارطة الانتخابية في ايران

وسيتم اجراء الانتخابات في أكثر من 53 ألف دائرة انتخابية تضم 120 ألف صندوق للاقتراع، ويتولى اكثر من مليون شخص تنفيذ الانتخابات في أرجاء البلاد. وقد أمنت لجنة الانتخابات في وزارة الداخلية -المسؤولة عن تنفيذ الانتخابات- وسائل النقل لإيصال صناديق الاقتراع الى اقصى انحاء البلاد وحتى المناطق النائية.

هذا ويتواجد في كل دائرة انتخابية ممثل عن محافظ المدينة وآخر عن لجنة الرقابة من مجلس صيانة الدستور وممثلون عن الاحزاب والمرشحين منذ بدء عملية الاقتراع حتى انتهاء عملية فرز الأصوات.

كما سيتولى 250 ألف عنصر من قوى الأمن الداخلي (الشرطة) أمن الانتخابات في البلاد تدعمهم عدد من المروحيات و الطائرات، على أن تقوم وسائل الاعلام بتغطية الحدث بواسطة أكثر من 450 مراسل من 29 دولة في العالم.

وفي الدورة العاشرة من انتخابات لمجلس الشورى الاسلامي التنافس سيكون على الشكل التالي:

تحالف التيار المحافظ: يضم الاحزاب والشخصيات المحافظة ويمتلك الاكثرية البرلمانية في الدورة الحالية من مجلس الشورى الاسلامي.

تحالف التيار الاصلاحي:يضم الاحزاب والشخصيات الاصلاحية المقربة من الحكومة.

تحالف صوت الشعب: يضم شخصيات مشتركة من المحافظين والاصلاحيين

المستقلون: يضم شخصيات مستقلة

أما في الدورة الخامسة من انتخابات مجلس خبراء القيادة فالتنافس في الساحة سيكون على الشكل التالي:

رابطة علماء الدين المناضلين: تضم رابطة علماء الدين وعدد كبير من الشخصيات المحافظة والاصلاحية.

رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم: تضم رابطة المدرسين وشخصيات محافظة واصلاحية.

قائمة خبراء الشعب والمعتدلين: تضم الشخصيات الاصلاحية

المستقلون: يضم شخصيات مستقلة

وفي الخلاصة، يتوقع مراقبون أن يشكل الاستحقاق الانتخابي فرصة للتأكيد على نجاح تجربة الثورة الاسلامية في إرساء الديموقراطية والحرية وتعددية الاصوات والأحزاب على أساس نظرية سيادة الشعب الدينية الذي طرحها الامام الخميني(قدس).

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*