#الانتخابات_النيابية تقترب و #الرئيس_بري يحذر من التمديد ويصفه ب”نحر للعهد الجديد”

lebanese-parlement1

إذاعة النور ـ
محمد علي طه:
مع اقتراب موعد الإنتخابات النيابية تتواصل تحذيرات رئيس مجلس النواب نبيه بري من امكانية عدم اقرار قانون انتخابي جديد وبالتالي نصبح أمام التمديد ، هذا التمديد وضعه الرئيس بري بأنه نحر للعهد الجديد وليس للمجلس النيابي فقط .

وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال النائب غازي زعيتر أكد في حديث لإذاعتنا ان موقف الرئيس بري الأخير هو تذكير للكتل النيابية بمسؤولياتهم في ضرورة الإتفاق على قانون جديد، لافتا ان التمديد للمجلس النيابي اصبح خطر على بداية العهد الجديد وايضا على القوى السياسية جمعاء ومسؤولية هذه القوى ان تلتقي على قانون انتخابي عادل ويحقق المساواة بين اللبنانيين .

وهنا يطرح السؤال نفسه، هل الكتل النيابية قادرة على الوصول إلى قانون جديد في الوقت المتاح ؟ ويجيب عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب عباس هاشم، مؤكدا ان “الكتل قادرة على الوصول لقانون جديد اذا وجدت الارادة لذلك وكان هناك تأكيد على ان نبدأ بعملية صياغة قانون الانتخاب الذي يراعي صحة التمثيل الجدي والحقيقي لكافة شرائح المجتمع ويتم تحديد الادوار حسب الاحجام الحقيقية”.

وردا على سؤال اكد هاشم ان كل الكتل اجمعت على رفض قانون الستين، واي تمديد للمجلس النيابي هو اسقاط للواقع السياسي اللبناني، مضيفا “اجراء الانتخابات النيابية على قانون الستين سيكون اول مسمار في نعش هذا النظام اللبناني” .

من جهته، الوزير زعيتر أمل أن تتوصل الكتل النيابية إلى قانون انتخابات عصري يؤمن التمثيل الصحيح كي لا تقحم نفسها في مأزق، لافتا انه اذا قام الجميع بتأكيد القول بانهم يريدون قانون انتخابي عادل ويحقق التمثيل الصحيح ومشاركة الجميع في المجلس فاننا يجب ان نصل الى هذا القانون وغير مسموح ان نصل الى وقت نعود فيه الى اجراء انتخابات نيابية على قانون الستين الحالي .

وفي الوقت الذي يرى فيه مراقبون أن بعض الأطراف السياسية تمارس سياسة المماطلة للوصول إلى وقت يصبح التمديد واقعاً تصر أطراف أخرى على ضرورة انجاز قانون وبأسرع وقت يؤمن تمثيلاً حقيقياً لمختلف فئات المجتمع .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*