البحرين: 18 حالة اعتقال تعسّفي وأحكام بالسجن تبلغ 241 عاماً خلال أسبوع

bahrain-arrest

أعلن مركز البحرين لحقوق الإنسان أنّه رصد خلال الأسبوع الماضي من 7 إلى 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري 18 حالة اعتقال تعسفيّ لم يتم الإفراج عن أي معتقل منهم.

وأوضح المركز في بيان له أنّ البحرين شهدت 29 مسيرة سلميّة، خرجت في 21 قرية، مشيرًا إلى أنّ السلطات البحرينيّة قمعت مسيرتين باستخدام القنابل الغازيّة والمسيّلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

ولفت المركز إلى أنّ 19 مواطنًا عرضوا على المحاكم البحرينيّة، في 6 قضايا على خلفيّات سياسيّة، حيث صدرت عليهم أحكام بالسجن ما يقارب 241 عامًا.

من جهة اخرى تظهر رسائل مسربة من بريد وزيرة الخارجة الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون أبعاد تدخل فريقها في تطورات الأزمة البحرينية، فيما بقيت الوزيرة كما تبدو جاهلة إلى درجة كبيرة بتلك التطورات.

وعلى سبيل المثال، في وثيقة مؤرخة في 14 مارس/آذار عام 2013، يتحدث جيفري فيلتمان، مساعد كلينتون لشؤون الشرق الأوسط عن تطورات الأزمة البحرينية، ويعرب عن مخاوفه من توجه السلطات البحرينية والسعودية لقمع احتجاجات المعارضة بالقوة. في الوقت نفسه يؤكد فيلتمان تفهمه لموقف المنامة والرياض، واصفا الوضع بأنه لم يعد يحتمل. وأكد أن المسؤولين الأمريكيين يعملون على فرض “قواعد سلوكية” على جميع الأطراف.

وتظهر تلك الوثائق أن كلينتون كانت تعتمد على مساعديها بدرجة كبيرة، فيما يخص الأزمة البحرينية، ولم تتدخل في الموضوع، إلا في حال نشوب فضائح.

وعلى سبيل المثال، طالبت كلينتون فريقها بتقديم إيضاحات بعد وقفة احتجاجية نظمتها المعارضة البحرينية أمام السفارة الأمريكية في المنامة. وفي رسالة مؤرخة في 8 مارس/آذار عام 2011، كتبت الوزيرة: “إنني قلت لزوجي للتو إن المعارضة في البحرين نشرت خبرا على موقعها الإلكتروني مفاده أنهم التقوا مسؤولين في سفارتنا قالوا لهم إن الولايات المتحدة تدعمهم مطالبهم، وهو أمر مثير لخيبة كبيرة بالنسبة للجميع. ما هي القصة؟”.

ورد فيلتمان على هذه الرسالة قائلا إن المعارضة نظمت اعتصاما أمام السفارة الأمريكية وسلمت عريضة. وتابع أن مسؤولا بالسفارة تسلم العريضة ونصح المعارضين بالدخول في الحوار مع الحكومة. واتهم فيلتمان المعارضين بأنهم قدموا رواية كاذبة حول ما جرى بينهم وبين ممثل السفارة.

كما تظهر الوثائق تدخل فريق كلينتون في عمل اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق التي أنشئت بأمر ملكي في 29 يونيو/ حزيران 2011، للتحقيق في الأحداث التي شهدتها البلاد من فبراير/ شباط وحتى مارس/ آذار 2011.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*