البرازيل تتخلى عن الدولار بالتعامل التجاري مع ايران

اكد وزير التجارة البرازيلي أرماندو مونتيرو الثلاثاء، أن البرازيل ستقبل

بتحصيل المدفوعات من إيران باليورو وعملات أخرى مقابل تصدير الطائرات والسيارات
والمعدات، تفاديا للحظر الأميركي المفروض على طهران.

ومونتيرو
أول مسؤول برازيلي يؤكد أن أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية قد يقبل بعملات مثل
اليورو من إيران الممنوعة من استخدام النظام المالي الأميركي بموجب الحظر.

وقال
مونتيرو لوكالة رويترز، إن رئيسة البرازيل ديلما روسيف قد تزور إيران هذا العام
لتعزيز الصادرات.

واضاف
“يتسابق الجميع صوب إيران الآن… فرص التجارة كبيرة جدا.. سنجد وسائل لتسوية
المدفوعات من حيث الشكل والعملة.”

وفي
أعقاب الاتفاق النووي الذي رُفعت بموجبه اجراءات الحظر الشهر الماضي تسعى إيران
لتسوية الديون وبيع النفط باليورو لتقليص اعتمادها على الدولار الأميركي.

وقال
مونتيرو إن البرازيل تهدف إلى زيادة حجم التجارة مع إيران لثلاثة أمثاله إلى خمسة
مليارات دولار بحلول 2019 في نقطة مضيئة نادرة وسط ركود اقتصادي هو الأسوأ فيما
يزيد على 100 عام.

وألغت
روسيف الإجراءات المتعلقة باجراءات حظر الأمم المتحدة على إيران عضو منظمة أوبك
الأسبوع الماضي بعد لقائها السفير الإيراني مبدية أملها في تعزيز التجارة بين
البلدين اللذين ربطتهما علاقات دافئة لأعوام رغم التوترات مع الغرب.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*