البيت الأبيض: وزير الخارجية السعودي رحب بالاتفاق مع إيران

قبل تصويت مجلس الأمن على الاتفاق مع إيران، التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بوزير الخارجية السعودي عادل الجبير الجمعة 17 يوليو/تموز في مسعى لمواصلة تبديد المخاوف.
وأعلن البيت الأبيض أن أوباما التقى الجبير وبحث معه الحرب على تنظيم “الدولة الإسلامية” والأزمة الإنسانية في اليمن وسوريا، مشيرا إلى أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز طلب من أوباما الاجتماع بوزير الخارجية السعودي.
ورحب وزير الخارجية السعودية بالاتفاق مع ايران، بحسب بيان للبيت الأبيض.
من جهة أخرى، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن الخيارات العسكرية لا تزال مطروحة بالنسبة لإيران، لكن إدارة الرئيس باراك أوباما تحبذ اللجوء للدبلوماسية أولا.
وأضاف إيرنست أن الاتفاق النووي مع إيران سيعزز الخيارات العسكرية المحتملة للولايات المتحدة إذا انتهكت إيران الاتفاق، مؤكدا أن الاتفاق سيوفر لواشنطن رؤية أشمل لأنشطة إيران المشكوك فيها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*