التباطؤ الاقتصادي في الصين يضغط على إيرادات البلاد

قال وزير المالية الصيني لوه جي وي الأحد 28 يونيو/حزيران، إن التباطؤ الاقتصادي في بلاده يقلص الإيرادات ويجعل الأمر أكثر صعوبة أمام الحكومة المركزية لتحقيق الإيرادات المستهدفة.

ونقلت وكالة أنباء الصين “شينخوا” عن لوه قوله إن إيرادات الحكومة المركزية بلغت 2.95 تريليون يوان ما يعادل 475.19 مليار دولار في الخمسة أشهر الأولى من 2015، مرتفعة بنحو 2% عن العام الماضي لكنها دون معدل النمو المستهدف في الميزانية عند 7%.

وبلغ إجمالي الإيرادات المالية للبلاد 6.43 تريليون يوان في الفترة ما بين شهر يناير/كانون الثاني إلى شهر مايو/أيار بزيادة 3.1% عن العام الماضي، وهذا مقارنة مع معدل نمو تستهدفه الحكومة عند 7.3%.

وقال وزير المالية الصيني: “في ضوء محركات جديدة للنمو يجري إعدادها وانكماش الطلب الخارجي إضافة إلى تناقضات داخلية مجتمعة فإن هناك ضغوطا نزولية ملموسة على الاقتصاد”.

وتابع لوه قائلا إن الحكومة المركزية تواجه ضغوطا ملموسة لتحقيق الإيرادات المالية المستهدفة لهذا العام.

وأشار محللون إلى أن الحكومات المحلية تواجه صعوبات في التواؤم مع الديون المتراكمة وتضررت إيراداتها الضريبية ومبيعاتها من الأراضي جراء التباطؤ الاقتصادي وهبوط سوق العقارات.

وتوقعت الميزانية الحكومية عجزا ماليا في 2015 يبلغ 2.3% من الناتج المحلي الإجمالي، وقال لوه في شهر مارس/آذار الماضي إن العجز المالي الحقيقي سيبلغ 2.7% وهو الأكبر من نوعه منذ 2009 بعد حساب المبالغ غير المنفقة من مخصصات سابقة.

وتباطأ نمو الاقتصاد الصيني إلى 7% في الربع الأول من العام مسجلا أدنى مستوياته في ست سنوات مع ضعف الطلب المحلي والخارجي وأظهرت بيانات حديثة أن الضعف مستمر في الربع الثاني.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتباطأ النمو في العام بأكمله إلى نحو 7% مسجلا أضعف وتيرة سنوية خلال 25 عاما.

(الدولار = 6.2080 يوان)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*