التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان

ain el helwe camp
أفادت مصادر أمنية الميادين بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان بضمانة عصبة الأنصار. ووفق مراسل الميادين فإن الاتفاق يتضمن انتشار القوة الأمنية المشتركة وانسحاب المسلحين.وكانت تجددت صباح اليوم الأحد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة بين مسلحين متشددين وحركة فتح بعد أن كانت أسفرت اشتباكات الأمس عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين. الاشتباكات اندلعت عقب محاولة اغتيال قائد الأمن الوطنيّ الفلسطينيّ في صيدا سعيد العرموشي أثناء مشاركته بجنازة في المخيّم.

وقال اللواء منير المقدح قائد القوى الأمنية الفلسطينية المشتركة في لبنان “إن
وقفاً لإطلاق النار يسري في المخيم مساءً، وذلك بعد تعميم من القيادة بذلك”.
وأضاف المقدح في حديث مع الميادين إن الاشتباكات ليست مع مجموعات متشددة
وإنما مع مجموعة من القتلى والمجرمين، تقوم بقطع الطرقات وقتل الأبرياء، وأنه يجب
وضع حد لهذه التصرفات من أجل عودة الأمان للمخيم.
وقال المقدح إن الاشتباكات انطلقت أثناء تشييع في المخيم، وكان على رأس
الجنازة قائد الأمن الوطني الفلسطيني في صيدا العرموشي، وتفاجأ بإطلاق النار عليه
من عدة جهات، ثم انطلقت الاشتباكات، وحاول المسلحون التقدم باتجاه عدد من المراكز
التابعة للحركة، ولكن تم صدهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*