الجبهات تشتعل بين ’داعش’ والمجموعات المسلحة في حلب والحسكة ودير الزور

لا تكاد تهدأ الجبَهَات بين تنظيم “داعِش” الإرهابي في سوريا والمجموعات المسلَّحَة التي تُحَارِبُه، حتى تشتعل مجددًا في مختلف المحافظات السُّوريَّة.وفي جديد الحرب الدائرة بين التنظيمات التكفيرية، دارت اشتباكاتٌ بين جبهة “النُّصرة” والمجموعات المتحالفة معها من جهة، وبين “لواء اليرموك” المرتبط بتنظيم “داعش” من جهة أخرى في محيط سد سحم الجولان في ريف درعا الغربي.

وفي الحسكة، قُتل مسلَّحَان اثنان من “وحدات الحماية الكُرديَّة” وأصيب 4 آخرون إثر انفجار لغم أرضي بسيارة كانت تقلهم على طريق “سبع زلام” في منطقة جبل عبد العزيز في ريف الحسكة الغربي.

أما في ريف حلب الشمالي الشرقي، فقد دارت اشتباكاتٌ بين “قوَّات سوريا الدِّيمقرَاطِيَّة” المدعومة أمريكيًا وتنظيم “داعش” في محيط قرية أبو قلقل غرب سدّ تشرين في ريف حلب الشَّمالي الشَّرقي، كما قُتِلَ أكثر من 20 مسلَّحًا من “الجيش الحر” والفصائل المتحالفة معه خلال تصدي مسلحي تنظيم “داعش” لمحاولتهم التقدم إلى قرية كفركلبين في ريف حلب الشمالي يوم أمس.

اشتباكات بين "داعش" و "النصرة"

 

كذلك، خرجت تظاهرة في مدينة مارع في ريف حلب الشَّمالي يوم أمس ندَّدَت بالحصار المفروض على المدينة من قبل تنظيم “داعش”.

وفي ريف دمشق، انفجرت عبوة ناسفة في سيارة مسؤول “اللواء الثالث” التابع لـ “جيش الإسلام” في بلدة مسرابا في غوطة دمشق الشَّرقيَّة دون ورود أنباء عن إصابته، في حين استُشهِدَ عددٌ من المدنييِّن وأُصيبَ آخرُون إثر استهداف تنظيم “داعش” حييّ الجورة والقصور في مدينة دير الزور بالقذائف الصاروخية.

في المقابل، خرجت تظاهرة في مدينة مارع في ريف حلب الشمالي يوم أمس نددت بالحصار المفروض على المدينة من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي.

كذلك استهدفت المجموعات المسلحة مدينة محردة في ريف حماه الشمالي الغربي بالقذائف الصَّاروخِيَّة، ما أدى إلى إصابة شخص بجروح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*