الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان تطالب بالإفراج عن المدونين والمصورين

Bahrain-Protest-12.jpg

أصدرت الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان بيانا بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة جاء فيه:

يحتفل الصحفيون في الثالث من مايو من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يسلط الضوء هذا العام حسبما أعلنت منظمة اليونسكو على ” الحق في الوصول إلى المعلومات والحصول على الحريات الأساسية مع التركيز على حرية المعلومات والتنمية المستدامة، وحماية الإعلام من الرقابة المفرطة وضمان سلامة الصحفيين في الإعلام المكتوب والالكتروني على حد سواء “.

وبهذه المناسبة تحيي الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان تضحيات الصحفيين حول العالم، وتشيد بصلابتهم من أجل نقل المعلومات وتحقيق الشفافية والمساهمة في دعم حقوق الإنسان والتنمية والعدالة الاجتماعية. كما تشيد بشجاعة الصحفيين في مواجهة الضغوط والإغراءات التي تستهدف حجب المعلومات والتغطية على الفساد والتجاوزات على حقوق الإنسان.

وبهذه المناسبة تدعو الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان إلى ما يلي:

1 – الإسراع بإصدار قانون للصحافة والنشر يزيد من هامش حرية الصحافة ويبتعد عن إيقاع العقوبات على الإعلاميين والصحفيين والمدونين والمصورين والناشرين.

2 – ابتعاد وسائل الإعلام والصحافة والتدوين الالكتروني عن نشر لغة الكراهية والتأليب والتحريض.

3 – التزام جميع الجهات بالانفتاح على الصحافة وتسهيل الوصول إلى المعلومات.

4 – التزام الصحافة بتعزيز مبادئ المواطنة وحماية حقوق الإنسان ومحاسبة كل من يسيء للوحدة الوطنية تحت أية ذريعة.

5 – التعاطي الإيجابي مع ما يطرح في الصحافة، والكف عن تقديم الدعاوي القضائية ضد المدونين والصحفيين، والحد من القوانين والإجراءات المؤثرة على حرية الصحفيين.

6 – إطلاق سراح المدونين والمصورين المحتجزين والمسجونين على خلفية ممارستهم لرسالتهم.

الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*