الجنود الأمريكيون ينزعون الشارة الكردية

 

أعلن متحدث باسم وزارة الحرب الأمريكية أنه تم توجيه أوامر للجنود الأمريكيين في شمال سوريا، بإزالة شارة القوات الكردية من الزي الخاص بهم.

وقال الكولونيل الأمريكي ستيفن وارن إن “وضع شارات وحدات “حماية الشعب الكردية” هذه لم يكن مصرحا به، ولم يكن مناسبا.. وتم اتخاذ إجراء تصحيحي حياله”، مضيفا أن “هؤلاء الجنود هم جزء من قوة مؤلفة من أكثر من 200 مستشار أمريكي في سوريا يعملون مع “التحالف السوري العربي” في الحرب على تنظيم “داعش””، على حد قوله.

جنود أمريكيون

 

وتابع أن “للقوات الخاصة الأمريكية تاريخا في وضع مثل هذه الشارات لدى اشتراكها مع قوات حول العالم، لكن هذا الأمر ليس مسموحا به، وتم توجيه أمر للجنود في هذه الحالة بنزع الشارات”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو انتقد واشنطن بعد ظهور صور جنود أمريكيين في شمال سوريا يحملون شارة القوات الكردية أثناء تحركهم معا للهجوم على تنظيم “داعش”، وقال إنه “من غير المقبول أن يضع الجنود الأمريكيون شعار منظمة إرهابية”.

وأرسل الجيش الأمريكي أكثر من مئتي جندي من القوات الخاصة إلى شمال سوريا لـ”تقديم المشورة لـ “قوات سوريا الديمقراطية”.

لكن هذا الدعم الدبلوماسي والعسكري أثار في الشهور الأخيرة توترا بين أنقرة وواشنطن، وترى تركيا أن “وحدات حماية الكردية” مرتبطة ارتباطا وثيقا بـ”حزب العمال الكردستاني” المعارض للسلطات التركية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*