"الجهاد الاسلامي" تبلغ القاهرة انه لا سلام مع "اسرائيل"

palestine-jihad-mdallal

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد لمدلل، ان وفد حركته المتواجد بالقاهرة والمكون من الامين العام للحركة رمضان شلح ونائبه زياد النخالة، أعلنوا للمصريين عن موقف الحركة من التسوية مع الاحتلال الذي لم تجلب الخير للفلسطينيين عبر عشرات السنوات.

واكد لمدلل خلال مقابلة مع مراسل وكالة انباء فارس ، ” انه لا يمكن تحقيق سلام حقيقي مع اسرائيل لان هذا العدو مغتصب لفلسطين ومازال يقتل شعبها ويهود المقدسات “.

وشدد لمدلل “انه لا يمكن ان يتم التنازل عن ذرة تراب من فلسطين ، وان ذلك ثابت من ثوابت حركة الجهاد وحركات المقاومة في المنقطة “.

واكد ان وفد الحركة طالب الجهات الرسمية المصرية بفتح معبر رفح كونه المنفذ الوحيد للفلسطينيين للعالم الخارجي ، وان ينظر المصريين بعين الرأفة والأخوة للفلسطينيين .

وأشار الى ان الوفد تطرق مع السلطات المصرية لموضوع المصالحة الفلسطينية ، وضرورة سرعت اجرائها وتكريس الوحدة الوطنية حتى يعيش الشعب الفلسطيني حياة كريمة بعيداً عن الازمات ، وفك الحصار عن قطاع غزة في ظل الكارثة التي يعيشها .

واوضح لمدلل ان الوفد طالب المصريين بالعودة الى دورهم الريادي في رعاية ونصرة القضية الفلسطينية ، لافتاً الى ان اللقاء تحدث عن التاريخ المشترك بين الفلسطينيين والمصريين.

وجدد تأكيده بان موضوع التسوية مع اسرائيل لم يجلب الخير للفلسطينيين ، وعلى العكس اتخذها العدو الصهيوني غطاء للاستمرار في الاستيطان والتهويد .

ونفي لمدلل ان يكون هناك ترتيبات حتى الآن لعقد أي لقاءات مع حركتي فتح  وحماس في القاهرة خلال الفترة المقبلة تتعلق في المصالحة الفلسطينية .

وكان قد وصل مساء الاربعاء المنصرم وفد رفيع المستوي مع حركة الجهاد الاسلامي للقاهرة ، مكون من الامين العام رمضان شلح ونائبه زياد النخالة ، وجاءت هذه الزيارة بعد يومين من دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للفصائل الفلسطينية بضرورة اجراء مصالحة فلسطينية داخلية وتحقيق الوحدة الوطنية ، ودعوته للفلسطينيين والإسرائيليين بأنه يمكن اغتنام فرصة الان لتحقيق سلام حقيقي يغير وجه المنطقة .

الجهاد الاسلامي،السلطات المصرية،اسرائيل

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*