"الجهاد الاسلامي" تدعو الى تصعيد الانتفاضة والمواجهة مع الاحتلال الصهيوني

aljihad.jpg

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الى تصعيد الانتفاضة والمواجهة مع قوات الاحتلال الصهيوني والتصدي لمشاريع الاستيطان الآخذة في الاتساع يوما بعد الآخر.

وقالت حركة الجهاد في بيان صحفي لها بمناسبة ذكرى (يوم الأرض) : إننا على يقين بأن تصاعد العمليات الفدائية ضد عصابات المستوطنين وجنود الاحتلال ستدفع العدو للاندحار والانسحاب من الضفة المحتلة”. وأضافت: “سنبقى صامدين منزرعين في هذه الأرض، وسنواجه عدونا الغاصب بكل صبر وصمود، حتى استعادة حقنا الكامل في وطننا فلسطين.

واعتبرت أن (يوم الأرض) دلل على وحدة الشعب الفلسطينى في مشروع المواجهة، وشكل – بذلك – ضربة لكل محاولات التفتيت والفصل السياسي والجغرافي التي سعت لها مخططات الاحتلال، مضيفة “اليوم يتأكد هذا النهج من خلال تلاحم شعبنا ووحدته في ميدان المواجهة والانتفاضة المتواصلة”.

وطالبت حركة الجهاد الاسلامي بتعزيز المقاطعة للكيان المحتل بكل أشكالها، وخاصة المقاطعة الاقتصادية، معتبرة أنها “سلاح هام وأداة ضغط على الاحتلال، تلحق ضررا بليغًا فى اقتصادهم، سيسهم في خلخلة منظومتهم الأمنية والعسكرية.

ويحيى الفلسطينيون في الثلاثين من مارس من كل عام ذكرى (يوم الأرض)، الذي تعود أحداثه لعام 1976 عندما صادرت سلطات الاحتلال مساحات شاسعة من الأراضي العربية بهدف تهويد منطقة الجليل  وهو ما تسبب بمظاهرات جماهيرية عارمة وإضراب شامل كان الرد الإسرائيلى عليها عنيفا، حيث تدخلت قوات معززة من الجيش مدعومة بالدبابات والمجنزرات إلى القرى الفلسطينية وأعادت احتلالها موقعة ستة شهداء وعشرات الجرحى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*