الجهاد: معركة الأسرى لم تنته وخضر عدنان انتصر لغزة

5Odor3Adnan.jpg

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الاثنين، أن معركة الأسرى لم تنته مع الاحتلال الإسرائيلي باتفاق الشيخ خضر عدنان، بل ستتواصل المسيرة لدعم كافة الأسرى في سجون الاحتلال، خاصة الإداريون والمرضى منهم.

وفي تصريحات له في مؤتمر صحفي أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر غداة الإعلان عن انتصار الشيخ خضر عدنان في إضرابه، شدد المتحدث باسم حركة “الجهاد الإسلامي” داوود شهاب على أن أبناء الشعب الفلسطيني لن ينسوا كافة الأسرى في السجون وسيتواصل دعمهم.

وأوضح شهاب أن انتصار عدنان جاء في الذكرى السنوية الأولى للحرب على غزة، ليؤكد أن الشيخ عدنان أراد لغزة أن تنتصر وأن ينكسر الاحتلال، كما جاء انتصاره في شهر الإرادة والنصر شهر رمضان المبارك.

وشدد شهاب على أن هذا الانتصار الوطني يؤكد أن جيش الاحتلال رضخ أمام سلاح الإرادة ووقع قرار الإفراج عن الشيخ المجاهد , بعد أن فهم الرسالة وأدركت أجهزته أنها تتعامل مع مجاهد صلب عنيد، ينتمي لحركة لا تفرق بين جندي وقائد, وأن رسالتها التي ألقتها في قلب العدو كانت واضحة “بأن ما يصيب خضر عدنان هو مصاب لأمينها العام”, وأدرك العدو أن استنفار سرايا القدس يعني أن العدو لن يفلت من العقاب لو أصيب الشيخ بسوء.

ووجه شهاب، شكره، لكل الأحرار والجمعيات والمؤسسات الحقوقية والمتضامنين وأهالي الأسرى، الذي ساندوا الشيخ عدنان في إضرابه عن الطعام وتضامنوا معه، وكثفوا الفعاليات من أجل قضيته وقضية كافة الأسرى في السجون، وأشاد بالإرادة القوية للأسير عدنان، التي انتصرت على السجان الإسرائيلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*