الجيش الإسرائيلي يصيب 11 فلسطينيا.. وواشنطن تعتبر خطوات تل أبيب دفاعا عن النفس

أصيب 11 فلسطينيا في تجدد المواجهات مع الجنود الإسرائيليين شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة مساء الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول.

ونقلت وكالة “معا” عن أشرف القدرة، الناطق بلسان وزارة الصحة في غزة أن إثنين من المواطنين أصيبا بالرصاص، وثالث بقنبلة غاز في رأسه، و8 مواطنين بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وكان عشرات الشبان قد وصلوا مساء الخميس الى الحدود لليوم الخامس على التوالي حيث أطلقت قوات الاحتلال نحوهم الرصاص وقنابل الغاز.

في غضون ذلك اعتبرت الولايات المتحدة على لسان الناطق باسم وزارة خارجيتها جون كيري أن إسرائيل تملك الحق في حماية مواطنيها، وأن واشنطن لا تتهمها بالاستخدام المفرط للقوة بحق الفلسطينيين.

بينما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن استعداده للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس معتبرا أنه “مهم”.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحفي بالقدس: “إنني جاهز بالكامل لمثل هذا اللقاء الآن فورا، وأعتبر أنه قد يكون مفيدا، كونه سيوقف موجة التحريض والاتهامات الملفقة ضد إسرائيل”، حسب رأيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*