الجيش السوري: احكام السيطرة على "تدمر" تشكل ضربة قاصمة لداعش

أكدت القيادة العامة للجيش السوري في بيان لها اليوم الاحد ان احكام السيطرة على مدينة تدمر تشكل ضربة قاصمة لتنظيم داعش الارهابي.

وشدد البيان على أن هذا الإنجاز يشكل ضربة قاصمة لتنظيم داعش الإرهابي ويؤسس لانهيار كبير في معنويات مرتزقته ولبداية اندحاره وتقهقره ويؤكد أن جيشنا الباسل بالتعاون مع الأصدقاء هو القوة الوحيدة الفاعلة والقادرة على مكافحة الإرهاب واجتثاثه.

واضاف : إن وحداتنا العاملة على اتجاه ريف حمص الشرقي بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وبدعم وإسناد من سلاحي الجو السوري والروسي أنجزت مهامها بنجاح وأعادت الأمن والاستقرار إلى مدينة تدمر بعد سلسلة عمليات واسعة تميزت بالدقة والفاعلية”.

وتابع :  إن العمليات أسفرت أيضا عن السيطرة الكاملة على الجبال والتلال الحاكمة المحيطة بمدينة تدمر والقضاء على أعداد كبيرة من إرهابيي داعش وتدمير آلياتهم وتحصيناتهم.

وأوضحت القيادة أن أهمية هذا الإنجاز الكبير تنبع من الموقع الاستراتيجي المهم لمدينة تدمر التي تعد عقدة مواصلات رئيسة بين المنطقة الوسطى والجنوبية والشرقية والشمالية ومن المكانة التاريخية والسياحية للمدينة التي تشكل اقدم الحضارات الإنسانية التي عرفها التاريخ.

واعتبرت أن السيطرة على مدينة تدمر تشكل قاعدة ارتكاز لتوسيع العمليات العسكرية التي تخوضها قواتنا المسلحة الباسلة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي على محاور واتجاهات عدة أبرزها دير الزور والرقة وتضيق الخناق على ارهابيي التنظيم وتقطع خطوط إمدادهم في المناطق التي يسيطرون عليها وصولا إلى استعادتها بالكامل وإنهاء الوجود الإرهابي فيها.

وجددت القيادة العامة للجيش تأكيدها أن الجيش السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وسلاحي الجو السوري والروسي سيواصل عملياته ضد تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما من التنظيمات الإرهابية الأخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*