الجيش السوري يتقدم في ريف اللاذقية والطائرات الروسية تدك مواقع المسلحين في درعا

 

تقدم الجيش السوري باتجاه مقر “كتيبة الحرب الإلكترونية ” في تل مران بريف اللاذقية الشمالي إثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة اسفرت عن قتلى وجرحى في صفوفهم، فيما فجّرت قوات الجيش السوري عبوة ناسفة عند جسر سراقب في ريف إدلب الجنوبي الشرقي لدى مرور قافلة للمجموعات المسلحة تضم شاحنة “انتر” محملة بالصورايخ وآلية بيك آب تحمل رشاشاً ثقيلاً وسيارة فان ما أدى إلى تدمير الشاحنة واحتراق الآليات المرافقة فضلاً عن مقتل وجرح عدد من المسلحين.

وتمكن الجيش من قتل مسؤول كتيبة أحمد عساف التابعة لـ “حركة أحرار الشام” عبد المعين أحمد حاج حمدان الملقب “أبو عبد الله الشرعي” وأحد المسؤولين العسكريين في “فيلق الشام” السلموني بيبرس الظاهر واحد المسؤولين العسكريين في “حركة أحرار الشام” المدعو ماجد شعيب الملقب “أبو معاذ الشرعي” بنيران الجيش السوري في ريف حلب الجنوبي، ومسؤول “لواء أحرار الجبل الوسطاني” التابع لـ “حركة احرار الشام” العقيد المنشق أحمد العلي الملقب “أبو ايهم” مع مرافقه اسماعيل رياض رشواني بنيران الجيش السوري في ريف اللاذقية الشمالي.

]دبابة سورية يوضعية الرماية في درعا

بدورها أغارت الطائرات الحربية الروسية على شرق بلدة الحراك ومقر” اللواء 52″ سابقا في ريف درعا الشرقي، ودمرت نقاطاً ومخازنَ أسلحةٍ لـ”جبهة النصرة”. واستهدفت الطائرات الحربية الروسية شاحنات محملة بالأسلحة والذخائر لـ”النصرة” في محيط مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من المسلحين إضافة إلى تدمير آليات عدة.

كما قصفت الطائرات الحربية الروسية صهاريج وقود للمجموعات المسلحة قرب مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي ما أدى إلى تدميرها.

من جهته استهدف سلاح الجو السوري مواقع المسلحين في مدينتي داريا ودوما وبلدة دير العصافير في ريف دمشق، ومواقع المسلحين في بلدتي ‏بصر الحرير‬ و‫‏الصورة في ريف درعا. كما استهدف سلاح الجو مواقع المسلحين في بلدة حيان في ريف حلب، وجسر العون عند نهر الساجور الواصل بين مدينتي منبج وجرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي ما أدى إلى تدميره بالكامل. كذلك قصف سلاح الجو مواقع المسلحين في مدينة أريحا وبلدة التمانعة في ريف إدلب، ومواقعهم في مدينتي ‫‏اللطامنة‬ و‏مورك‬ في ريف حماه، وفي مدينة القريتين وقرية الزعفرانة في ريف حمص.

وقصفت مدفعية الجيش السوري مواقع المسلحين في حي جوبر شرقي مدينة دمشق، ومواقع المسلحين في بلدة مسحرة في ريف القنيطرة، ومدينتي إنخل و‏الحارة‬  وبلدات ‏الحراك‬ و‏عتمان‬ وزمرين وسملين وقرية أم العوسج في ريف درعا، وفي مدينتي ‫‏اللطامنة‬ و‏مورك‬ في ريف حماه، وكذلك في بلدة سلمى في ريف اللاذقية الشمالي، وفي حي ‫الوعر في مدينة حمص.

هذا وأعلنت تنسيقيات المسلحين خلال الايام الثلاثة الماضية عن مقتل عدد كبير من المسلحين الذين قتلوا بنيران الجيش السوري على جبهات جبل التركمان وجبل الاكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*