الجيش السوري يسيطر على كامل المنطقة الحرة في حلب و13 منطقة في ريفي حماة واللاذقية

 

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة السورية اليوم فرض السيطرة على كامل المنطقة الحرة في حلب و13 منطقة في ريفي حماة واللاذقية خلال العملية العسكرية البرية التي يخوضها الجيش بتغطية من الطيران الحربي.

وقالت القيادة في بيان لها أنه “بمشاركة مختلف القوات وبتغطية نارية كثيفة من سلاح الجو وتمهيد مدفعي وصاروخي مركز حققت تشكيلات من القوات المسلحة نجاحات مهمة في عملياتها العسكرية المتواصلة ضد التنظيمات الارهابية على اتجاهات عدة في الريف الشمالي لمدينة حماة”.

وأضاف البيان ان القوات تمكنت “من إحكام السيطرة على بلدات وقرى: كفر نبودة، عطشان، قبيبات، معركبة، أم حارتين، سكيك، تل سكيك، تل الصخر ،البحصة” بريف حماة الشمالي.

الجيش السوري

الجيش السوري يسيطر على كامل المنطقة الحرة في حلب

هذا، وأسفرت العمليات في هذه المناطق عن مقتل عدد كبير من الإرهابيين وتدمير عدد من العربات المدرعة ومستودعات ذخيرة وتدمير خمس عربات مزودة برشاشات وثلاث قواعد “تاو” مضادة للدروع أمريكية الصنع في أم حارتين، إضافة إلى تدمير مقرات قيادة ومستودعات أسلحة وذخيرة في معرة النعمان وسراقب وحيش ومحمبل وتل ترعي وشرق التمانعة وشمالها وغرب سكيك وجنوب خان شيخون واللطامنة والهبيط وكفر نبودة كما تم تدمير عشرين عربة محملة بالإرهابيين والأسلحة والذخيرة شرق تل سكيك والاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد والذخيرة التي كانت بحوزة الإرهابيين.

علاوة على ذلك، أحكمت قوات الجيش السوري سيطرتها على بلدات جب الأحمر وكفر دلبة وتلال كتف جورة البطيخ ورويسة خندق جامو، حيث أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة أن الوحدات “تابعت تقدمها وسيطرت على المشارف الجنوبية الشرقية لبلدة سلمى، في حين تم استهداف مقرات قيادة وتجمعات للإرهابيين في تل عاس ورويسة القبور وسلمى وملوحة كتف الغدر في ريف اللاذقية الشمالي”.

وعلى جبهة حلب، سيطرت وحدات من القوات المسلحة على كامل المنطقة الحرة في حلب بعد ان كبدت تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر فادحة ووجهت ضربات مركزة استهدفت تجمعات للإرهابيين في محيط مطار كويرس، ما أدى إلى تدمير مقرات قيادة ومستودعات اسلحة وذخيرة وعربات مركب عليها وسائط نارية.في غضون لك، شهدت بلدة أرمناز وعدداً من البلدات في ريف إدلب مظاهرات حاشدة تطالب بخروج الإرهابيين منها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*