الجيش السوري يصد اعنف هجوم للجماعات الارهابية في جنوب غرب حلب

احبط الجيش السوري وقوات المقاومة المؤازرة اعنف هجوم تشنه جبهة النصرة الارهابية وعدد من الجماعات الارهابية الاخرى في جنوب غرب حلب ، مكبدة الجماعات الارهابية خسائر فادحة.

وبعد فترة مؤقتة من الهدنة في جبهة جنوب غرب محافظة حلب ، شن المئات من العناصر الارهابية من جبهة النصرة وجماعة جند الاقصى ، عصر أمس السبت هجمات عنيفة على مواقع الجيش السوري وفصائل المقاومة لاستعادة بلدات خان طومان ، برنه ، الزربة ، شرق الخالدية ، زيتان ، القلعجية ، وتلال العيس ، غرب بلدة الحاضر وتلال الزيتون والربيع.

وافاد مصدر ميداني لوكالة انباء فارس ، ان مقادير كبيرة من المعدات العسكرية وصلت الى محافظة حلب عن طريق الحدود التركية حيث نقل الارهابيون هذه الاسلحة الى جنوب محافظة حلب.
واوضح هذا المصدر الميداني الذي رفض الكشف عن اسمه، ان الارهابيين شنوا هجماتهم كما في السابق بواسطة السيارات المفخخة ومن ثم استهدفوا المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري بقذائف الهاون والصواريخ.
واشار الى ان الجماعات الارهابية استطاعت بعد عدة ساعات من الاشتباكات العنيفة السيطرة على مناطق في جنوب غرب حلب لكن الجيش السوري وقوات المقاومة صدت هذه الهجمات.
واشار هذا المصدر الى ان القوات السورية وفصائل المقاومة استخدمت تكتيكا جديدا حيث سمحت للارهابيين بالتوغل داخل قسم من المناطق ومن فاجأتهم بوضع الكمائن مما ادى الى مصرع واصابة المئات من الارهابيين ، فضلا عن أسر عدد منهم والاستيلاء على كميات كبيرة من المعدات الحربية.
وبالتالي فر الارهابيون بعد ان تكبدوا خسائر جسيمة في الارواح والمعدات وارغموا على الهروب بعد ان تركوا جثث قتلاهم في ساحة المعركة ، حيث بلغ تعداد قتلى الارهابيين اكثر من مائة قتيل من بينهم عدد من القادة الميدانيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*