الجيش السوري يصد هجوماً لمسلحي «داعش» على الحسكة

army-tanker1.jpg
أفادت مصادر أمنية أن مسلحي تنظيم «داعش» نفذوا، اليوم، محاولة تسلل «فاشلة» إلى حييّ الشريعة والنشوة الغربية جنوب غربي الحسكة، عبر تنكرهم بزيّ الجيش السوري وتفجيرهم سيارة مفخخة في حواجز الجيش، والذي استقدم بدوره تعزيزات من القامشلي حيث دارت اشتباكات مع المسلحين بالتزامن مع استهداف الطائرات الحربية السورية للخطوط الخلفية لـ«داعش» في قرى جنوب غربي الحسكة.
وفي وقتٍ سابق، أعلن مسؤولون طبيون في مدينة عين العرب السورية (كوباني) أن 12 شخصاً قتلوا وأصيب 70 آخرون، اليوم، في انفجار سيارة مفخخة وهجمات شنّها تنظيم «داعش» في البلدة. وقال مسؤول في «وحدات حماية الشعب» الكردية إن سيارة ملغومة انفجرت في كوباني قرب المعبر الحدودي مع تركيا، اليوم، مع قيام مقاتلي تنظيم «داعش» بشن هجوم من ثلاث جهات على البلدة. وأضاف المسؤول أن الهجوم أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، لكن الأعداد لم تتضح بعد. بدورها، أعلنت زعيمة حزب تركي مؤيد للأكراد أن «المذبحة» التي وقعت في بلدة كوباني السورية، جاءت «نتيجة سنوات من دعم الحكومة التركية لمتشددي تنظيم «داعش»». وقالت فيجن يوكسيكداج، وهي الزعيمة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي، للصحفيين إن هناك «احتمالاً كبيراً» لأن يكون المهاجمون قد دخلوا كوباني من تركيا. وأفاد نشطاء أن اشتباكات عنيفة تدور، منذ منتصف الليلة الماضية، بين مسلحي التنظيم ومقاتلي «وحدات الحماية» في شارع الـ 48 وعند معبر مرشد بينار وفي مناطق أخرى داخل مدينة كوباني.واستعادت القوات الكردية، بدعم جوي من «التحالف الدولي» الذي تقوده الولايات المتحدة، السيطرة على كوباني في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي، بعد حصارٍ دام أربعة أشهر من جانب مقاتلي تنظيم «داعش»، الذين سيطروا على مساحات واسعة من سوريا والعراق. وفي سياقٍ آخر، أعلن نشطاء أن معارك تدور بين وحدات الجيش السوري، مدعمة بقوات الدفاع الوطني، وتنظيم «داعش» في الأحياء الواقعة في جنوب مدينة الحسكة، إثر هجوم عنيف للتنظيم على المدينة. وتترافق الاشتباكات مع قصف عنيف متبادل بين الطرفين وقصف جوي على تمركزات التنظيم والمناطق التي تمكن من التقدم إليها والسيطرة عليها. كما تزامنت الاشتباكات مع تفجير عربة مفخخة من قبل التنظيم بالقرب من حاجز لقوات الجيش عند مدخل الحسكة من الجهة الغربية. وأضاف النشطاء أن التنظيم وصل إلى شارع المدينة الرياضية، المقابل للسجن المركزي وفرع الأمن الجنائي، بعد سيطرته على أحياء النشوة والشريعة وصولاً إلى شارع المدينة الرياضية في جنوب وجنوب غربي مدينة الحسكة. وقال التلفزيون السوري الرسمي، اليوم، إن مسلحي «داعش» يطردون سكاناً من منازلهم في منطقة النشوة في الحسكة شمال شرقي البلاد. جدير بالذكر أن هذا الهجوم يعتبر الرابع للتنظيم على مدينة الحسكة منذ الـ 30 من شهر أيار/مايو. إلى ذلك، أعلن التلفزيون الرسمي السوري، اليوم، أن الجيش السوري صدّ هجمات على عدد من المواقع العسكرية في جنوب سوريا. وأضاف، نقلاً عن مصدر عسكري، أن الهجمات وقعت في ريف محافظة درعا وأن الجيش قتل عشرات المهاجمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*