الجيش السوري يصد هجوما لـ"داعش" بدير الزور

 

تمكن الجيش السوري من صد هجوم لمسلحي “داعش” على مطار دير الزور العسكري شرق البلاد تكبد خلاله التنظيم خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد.

وقالت وكالة “سانا” السورية للأنباء إن القوات الحكومية تمكنت من استعادة عدة مواقع في محيط مطار دير الزور العسكري بعد أن شهد في الأيام الأخيرة هجوما كبيرا من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي استخدم خلاله السيارات المفخخة، مستغلا العاصفة الرملية التي شهدتها المنطقة التي أدت لصعوبة في المراقبة لتعذر الرؤية.

وكان ناشطون ذكروا أمس أن المعارك التي شهدها محيط المطار أسفرت عن سقوط أكثر من خمسين قتيلا من الجانبين. وذلك بعد حديث عن تقدم عناصر داعش نحو مواقع داخل المطار قبيل تراجعهم لاحقا.

معارك عنيفة في محيط مطار دير الزور العسكري
معارك عنيفة في محيط مطار دير الزور العسكري

عشرات القتلى في صفوف “داعش” بريف السويداء

في غضون ذلك، أفادت “سانا” بمقتل العشرات من مسلحي “داعش” في ريف السويداء في عملية لوحدات الجيش السوري الخميس 10 سبتمبر/أيلول.

وتأتي هذه العملية بعد يوم من إحباط وحدة من الجيش محاولة تسلل مجموعة من تنظيم “داعش” إلى تل البثينة بريف السويداء.

ريف حمص الشرقي واللاذقية

في سياق متصل، دارت اشتباكات بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي من جهة، والجيش السوري من جهة أخرى، في منطقة جب الجراح بريف حمص الشرقي.

هذا وتعرضت مناطق في قرية عز الدين بريف حمص الشمالي، للقصف في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة في منطقة جزل بريف حمص الشرقي، بين عناصر من تنظيم “داعش” من جهة، والجيش السوري من جهة أخرى.

كذلك دارت اشتباكات بين القوات الحكومية وجبهة النصرة في الجهة الجنوبية لمدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وسط استهدف الجيش بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة لأماكن في المدينة.

صورة أرشيفية

وفي ريف اللاذقية الشمالي، دارت مواجهات بين قوات الجيش السوري ومقاتلي المعارضة في قريتي عطيرة والكبير، أدت إلى مقتل وإصابة العديد من قوات المعارضة.

وفي مدينة الزبداني شمال دمشق بنحو 45 كم، والقريبة من الحدود اللبنانية قالت وكالة “سانا” السورية الرسمية إن وحدات من الجيش السوري نفذت بالتعاون مع قوات من حزب الله اللبناني ضربات صاروخية على مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة المسلحة.

وقال مصدر عسكري للوكالة إن وحدات من الجيش السوري سيطرت بالتعاون مع قوات من حزب الله اللبناني على عدة مبان مطلة على وادي الزبداني الممتد باتجاه بلدة سرغايا، بالتوازي مع مواصلة القوات تقدمها في حي النابوع باتجاه مركز المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*