الجيش السوري يفرض سيطرته على تل الشيخ محمد وتل السفح في ريف اللاذقية الشمالي

يستمر تقدم الجيش السوري السريع في سبيل القضاء على الارهاب، فقد سيطرت وحداته على تل الشيخ محمد وتل السفح القريبين من كتف الغنمة وكتف الغدر في ريف اللاذقية الشمالي، إثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم. واستهدف سلاح الجو السوري مواقع المسلحين في جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية الشمالي، كما قصفت مدفعيته مواقع المسلحين في بلدة سلمى في ريف اللاذقية.

الجيش السوري

اما في ريف حلب الجنوبي، فاستهدف الطيران الحربي السوري والروسي تجمعات ومراكز المسلحين في منطقة خان طومان والزربة وبرقوم ورسم العيس، وسط قصف مدفعي وصاروخي للجيش السوري استهدف نقاط انتشار المسلحين في الهضبة الخضراء شمالي غربي بلدة العيس.

وأكد مصدر عسكري لوكالة “سانا” أن “سلاح الجو في الجيش السوري دمّر مقرات وآليات لتنظيم “داعش” الإرهابي في رسم العبد وحميمة وتل أحمر بريف حلب”.

هذا، وسقط  4 مسلحين قتلى وجُرح آخرون خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في بلدة المنصورة بريف حماه. وكذلك قُتل مسلحان اثنان من حركة “أحرار الشام” وأصيب آخرون إثر الاشتباكات مع الجيش السوري في محيط مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، اضافة الى مقتل وجرح عدد من مسلحي “داعش” خلال تجدد الاشتباكات مع الجيش السوري في منطقة الدوة غربي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

واشارت وكالة “سانا” الى أن “سلاح الجو في الجيش السوري دمّر مقرات وآليات لتنظيم “داعش” الإرهابي في القريتين بريف حمص”.

من جهته، واصل الطيران الحربي الروسي قصفه الدقيق لمراكز المسلحين، بالتعاون مع القوى الجوية السورية، منفذاً 134 طلعة جوية على 449 هدفاً للتنظيمات الإرهابية في أرياف دمشق وحلب وإدلب واللاذقية وحماة وحمص والرقة ودير الزور خلال اليومين الماضيين، مسفرة عن تدمير 30 مقر قيادة و8 مستودعات للذخيرة والوقود ومعملا لتصنيع المتفجرات ومعسكري تدريب و55 موقعاً توجد فيها آليات ومعدات حربية و337 تجمعاً كبيراً و4 مواقع لاستخراج النفط والغاز للتنظيمات الإرهابية التكفيرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*