الجيش السوري يقترب من إحكام طوق ناري جديد حول بلدة سلمى

قناة الميادين:
الجيش السوري بات على مقربة من إحكام طوق ناري جديد حول بلدة سلمى ويسيطر على 12 كيلومترا إضافياً من أوتوستراد حلب اللاذقية الدولي، الطريق الذي يعتبر شريانا حيوياً بالنسبة للمسلحين.
عشرات الغرف والخنادق ينشئها المسلحون للاحتماء من نيران الطائرات.
الاستهداف المباشر لقرى جسر الشغور وربيعة أحد أهم نتائج السيطرة على جبل الزويك  فضلا عن قطع العشرات من الممرات الجبلية وطرق الإمداد بين بلدتي سلمى وربيعة  والاشراف المباشر على مساحات واسعة من اوتوستراد حلب اللاذقية الدولي. الطائرات الروسية ساهمت بشكل فعال في ضرب قوافل امداد المسلحين من الحدود التركية.  تغطية جوية كثيفة ساهمت في شل قدرة المسلحين، الأمر الذي ادى الى انهيار متتال في صفوفهم. تحصينات ودشم متماشية مع الطبيعة الجبلية تمكنت القوات المهاجمة من تدميرها. عشرات الخنادق والغرف تحت الارض انشأها المسلحون للاحتماء من نيران الطائرات، اضافة الى شقهم طرقا جديدة بين المناطق الحرجية. اسلحة وذخائر ومساعدات متعددة المصادر تمت مصادرتها. عشرات القذائف والعبوات المنشورة بين الغابات فككها الجيش بتقدمه. الجيش بات على مقربة من احكام طوق ناري جديد حول  بلدة سلمى  وسيطر على اثني عشر كيلومترا اضافيا من اوتوستراد حلب اللاذقية الدولي، الطريق الذي يعتبر شريانا حيويا بالنسبة للمسلحين في مناطق سيطرتهم بدءا من ريف اللاذقية وصولا الى حلب مرورا بإدلب وريفها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*