الجيش العراقي يستعيد موقعا عسكريا قرب الرمادي

تمكن الجيش العراقي من استعادة موقع كتيبة المدفعية التابعة لقاعدة عين الأسد غرب الرمادي بعدما تسلل عناصر من ما يسمى بـ”تنظيم الدولة الاسلامية” داعش إليه في وقت متأخر من الليلة الماضية.

وقال نائب مدير الناحية عارض محجم العبيدي وفق ما نقله موقع “راديو سوا” الأميركي إن عناصر داعش تسللوا إلى القاعدة العسكرية ليلة السبت، لكن القوات الأمنية تصدت لهم وقتلت ستة من عناصرهم، موضحا أن ضابطا وثلاثة عناصر أمنية قتلوا في هذا الهجوم الذي نفذه انتحاريون.

أعلن ضابط في الجيش العراقي السبت مقتل ثلاثة جنود إثر هجوم شنه انتحاريون بأحزمة ناسفة قرب قاعدة عسكرية يتمركز فيها مئات المستشارين الأميركيين في محافظة الأنبار غرب البلاد.

وأوضح قائد عمليات الجزيرة اللواء علي ابراهيم دبعون أن “أربعة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة حاولوا التسلل إلى معسكر في الجهة الشمالية لقاعدة عين الأسد”.

وأضاف أن “قوات الجيش وحماية القاعدة تمكنت من قتل المهاجمين الأربعة”.

وتقع قاعدة عين الأسد الجوية على بعد 180 كيلومترا شمال غرب بغداد في محافظة الأنبار، وهي إحدى أكبر القواعد العسكرية في العراق.

وتخوض قوات الجيش مدعومة بمقاتلي العشائر معارك قرب مدينة هيت لاستعادتها من داعش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*