الجيش النيجيري يحرر أكثر من 800 رهينة تحتجزهم حركة بوكو حرام

 

فيما يتزايد خطر جماعة “بوكو حرام”، أعلن الجيش النيجيري تحرير أكثر من 800 رهينة تحتجزهم هذه الحركة، وذلك إثر طرده مسلحي الجماعة المتطرفة من قرى عديدة شمال شرق البلاد.

وتمت عمليات تحرير الرهائن في إحدى ولايات نيجيريا، اذ أنقذ الجيش 520 شخصا في قرية كوسوما بعد مواجهة مع مسلحي الجماعة، كما أنقذ 309 آخرين من 11 بلدة خاضعة لسيطرة المسلحين.

وقال المتحدث باسم الجيش ساني عثمان في بيان ان “جنودنا الاشداء نظفوا منطقة كالا بالج من آخر ارهابيي بوكو حرام الذين كانوا يختبئون فيها. لقد قتلوا 22 ارهابيا ونظفوا جيوبا ارهابية في وومبي وتونيش وتيليم ومالاواجي. المناطق الاخرى هي ماكاوداري ودايما وبودولي وساديغومو وجيوي وسيديجيري وقرى كالا”.

وتابع عثمان “ان الجيش ضبط اسلحة وفؤوسا ودراجة نارية”.

في المقابل، خطف مسلحون من “بوكو حرام” 14 امرأة وفتاتين قاصرتين اثناء قيامهن بصيد الاسماك وجمع الحطب قرب قرية سابون غارين ماداغالي في ولاية اداماوا المجاورة بشمال شرق البلاد، كما اعلنت الشرطة المحلية ونائب عن المنطقة.

وتقول مجموعات الدفاع عن حقوق الانسان ان مسلحي الجماعة خطفوا الاف النساء والفتيات من بينهم 200 طالبة من بلدة شيبوك قبل قرابة عامين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*