#الجيش_السوري يبدأ عملياته العسكرية في الأحياء الشرقية لمدينة #حلب

 

أعلنت قيادة العمليات العسكرية للجيش السوري في حلب عن بدء عملياتها في الأحياء الشرقية في المدينة، داعية المواطنين الى الابتعاد عن مقرات ومواقع العصابات الإرهابية المسلحة.

وفي بيان لها، أوضحت القيادة أن لا مساءلة أو توقيف لأي مواطن يصل إلى نقاط الجيش السوري، مشيرةً “الى اتخاذ كل الإجراءات والتسهيلات لاستقبال المواطنين المدنيين وتأمين السكن ومتطلبات الحياة الكريمة وهذه الإجراءات والتسهيلات تشمل أيضاً المغرر بهم الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن”.

في المقابل، أكد “المرصد السوري المعارض” “أنّ قوات الجيش السوري بدأت هجوماً على مواقع المسلحين في أحياء حلب الشرقية”، مشيراً الى مشاركة غير مسبوقة للقوات الجوية الروسية، وذكر أنها نفذت منذ يوم الاربعاء “أكثر من 100 غارة على مواقع المسلحين، وتحديداً في أحياء السكري والشيخ سعيد واطراف العامرية”.

الجيس السوري

ولفت المرصد الى “أنّ قوات الجيش السوري تمكنت من تأمين اوتوستراد الراموسة-العامرية، وهي تحاول التقدم بين حيي السكري والشيخ سعيد”.

تدمير آلية للمجموعات المسلحة

بموازة ذلك، دمّر الجيش السوري آلية للمجموعات المسلحة أوقع من بداخلها بين قتيل وجريح، خلال اشتباكات غرب مدينة السلمية قرب طريق السلمية ـ حمص في ريف حماه الجنوبي الغربي، استخدمت فيها مختلف أنواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة.

كما فكك الجيش السوري عدة عبوات ناسفة على طريق الشيخ هلال ـ اثريا في منطقة وادي العذيب في ريف حماه الشرقي كان قد زرعها مسلحو تنظيم “داعش” الإرهابي.

وفي سياق متصل، أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن تفجير سيارة مفخخة في رتل للمجموعات المسلحة عند مفرق قرية “شمارخ” شمال شرق بلدة أعزاز في ريف حلب الشمالي.

مقتل تسعة مسؤولين في انفجار انخل

من جهتها، أعلنت ما تُسمى “فرقة الحمزة” التابعة لـ “الجيش الحر” عن مقتل تسعة مسؤولين في التفجير الانتحاري الذي وقع أمس في مدينة انخل في ريف درعا الشمالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*