#الحشد_الشعبي: طائرة أطلقت صاروخاً موجّهاً ضدّ قياداتنا في تلعفر

iraq-hashed-plane

أوضح الحشد الشعبي ملابسات حادثة استهدافه التي جرت يوم الخميس مؤكداً أن الصاروخ الذي استهدف مجموعة من قياداته في مطار تلعفر عند الساعة الرابعة والنصف مساء الخميس في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي لم يُطلق من قبل تنظيم داعش. وجاء في بيان للحشد أن الخيمة التي كانت تضمّ اجتماع قيادات الحشد الشعبي في مطار تلعفر تعرّضت بعد مغادرة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى ضربة صاروخية تسببت بإصابة عدد من عناصره بجروح. وأشار البيان إلى أنّه على إثر ذلك تمّ تشكيل لجنة تحقيق توصّلت بناء على مخلفات الصاروخ الموجودة إلى أنه لم يطلق من قبل تنظيم داعش، وإلى أنه من أنواع الصواريخ الموجّهة بالليزر، وقد تمّ إطلاقه بواسطة طائرة وسقط على مسافة متر ونصف المتر من خيمة الاجتماع حيث كانت متواجدة في الأجواء أثناء الاعتداء طائرات لقوات التحالف الأميركي المسيرة. وطالب الحشد الشعبي قوات التحالف بتفسير ما حدث يوم الخميس لأن الأجواء العراقية في الجهة الغربية من الموصل مسيطر عليها من قبلها -التحالف-.
ولفت البيان إلى أنّ هذه القوّات، ومنذ انطلاق عمليات تحرير الموصل، تراقب تحركات قوات الحشد والقوات الأمنية بصورة مفصّلة. وأكد الحشد على أنه سيكون له موقف واضح بعد إكمال التحقيق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*