#الحشد_الشعبي : من اولوياتنا بمعركة #الموصل هو فك أسر أهلها

iraq-hashed-shaabi-logo

وجه قادة في قوات الحشد الشعبي رسائل طمأنة إلى أهالي مدينة الموصل مع قرب اطلاق عملية تحريرها، مبينين أن مشاركة الحشد ستكون فعلية وأن أولويته ستكون فك أسر أهلها من تنظيم “داعش” الإرهابي.

ووجه الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي، النائب أحمد الأسدي، بيانا لأهالي مدينة الموصل تلقت وكالة أنباء فارس نسخة عنه أكد فيه، أن “هدف الحشد في الموصل هو فك أسر أهالي الموصل”.

وأوضح الأسدي، أن “من أسباب تأخر عملية التحرير هو توفير الامكانيات للنازحين بعد المواجهة مع تنظيم داعش الإرهابي” ،محذرا من “الشائعات التي تسبب القلق لأبناء الموصل من الحشد الشعبي”.

كما نفى الأسدي الأنباء التي تحدثت عن وجود صفقة لإخراج الدواعش من الموصل، مطمئنا بأنه “لا توجد صفقة لإخراج داعش من الموصل”، وأن “معركة الموصل ستطحن داعش داخل نينوى”.

وأضاف الأسدي، إن “قواتنا لن تسمح بخروج عناصر داعش إلى سوريا” ،مبينا أن “لدينا مسحا استخباراتيا شاملا لمناطق العدو قبل إعلان معركة تحرير الموصل”.

من جانبه قال قائد سرايا الجهاد المنضوية في الحشد النائب حسن الساري في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس، إن “الحشد سيشارك مشاركة فعلية وليست شكلية”، مبينا أن “كل فصائل الحشد ستشارك في عمليات تحرير الموصل”.

وأضاف، إن “قوات الحشد تتوجه إلى معركة الموصل التي نعتبرها مهمة امنيا وسياسيا لوجود اكثر من مكون فيها ولأن تحريرها يعتبر الاعلان عن نهاية داعش في المنطقة سياسيا وعسكريا وامنيا”.

بدوره رد المتحدث باسم حركة النجباء المنضوية في الحشد هاشم الموسوي على الأصوات التي تنادي بإبعاد الحشد عن معركة الموصل، قائلا في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس، إن “القائد العام للقوات المسلحة هو من اصدر قرار المشاركة ونحن لن نسمح للدول الاخرى ان تحول العراق الى ملعب لمخابراتهم”.

وأضاف، إن “الحشد الشعبي لن يسمح للعملاء من الخط السياسي الداعشي ان يفرضوا سياساتهم العدائية علينا ممن سمحوا بدخول القوات التركية والذين سمحوا لداعش قبلها والذين تلاعبوا بأرواح الناس ومستقبلهم ومصيرهم حتى اوصلوهم الى هذه الحالة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*